«أوقاف دبي» تعتمد خطة محفظة إعادة إعمار الوقف - الإمارات اليوم

«أوقاف دبي» تعتمد خطة محفظة إعادة إعمار الوقف

المجلس استمع إلى شرح عام عن مبادرات مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة. من المصدر

اعتمد مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصَّر في دبي ، خلال اجتماعه الدوري الخامس، خطة محفظة إعادة إعمار الوقف.

واستمع المجلس إلى شرح عام عن مبادرات مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، وأهداف المركز وفي مقدمتها تحويل دبي إلى مركز عالمي لبحوث وخبرات الأوقاف والهبات وتمكين مبادرات التمويل الجماعي، وتوسيع استخدامات الوقف بحيث لا تقتصر على مصارفه التقليدية، بما يتماشى مع رسالة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في توسيع نطاق استخدامات الوقف المبتكرة وتعزيز مساهمة مختلف الشرائح في الأوقاف التي تخدم المجتمع انطلاقاً من مبدأ الوقف للجميع.

واطلع المجلس على أحدث مستجدات المحفظة التي سجّلت قيمتها زيادة بأكثر من 77% خلال الفترة من عام 2010 حتى 2017، حيث تتولى المحفظة إعمار وإعادة إعمار الأوقاف التي تشرف عليها المؤسسة، وتخضع حوكمتها لسياسة الاستثمار العامة التي اعتمدتها المؤسسة مطلع العام الجاري.

واعتمد دراسة تمويل مشروعات عقارية وقفية جديدة من محفظة إعادة إعمار الوقف التابعة للمؤسسة، وتعديل نسبة المساهمات التكافلية في المحفظة، وتطبيق النسبة الجديدة لتلك المساهمات للأعوام من 2018 حتى 2020 ومراجعتها كل ثلاث سنوات.

وتدارس المجلس خطوات مستقبلية مثل تجهيز سياسة متكاملة لإدارة محفظة إعادة الإعمار، ومساهمة المحفظة في إنشاء أوقاف جديدة لمصارف مستحدثة، واستكمال خطة استثمار شاملة لتنمية موارد المحفظة.

وتابع التقارير الدورية الخاصة بإدارة العقارات التي تتولى المؤسسة إدارتها، وتتضمن التي يعود ريعها لمشروعات ومبادرات الوقف ورعاية وتمكين القصّر. وهي تتضمن المحال التجارية، والشقق السكنية، والمنازل المستقلة.

كما اطلع المجلس على تقرير إدارة أراضي المؤسسة، الذي تضمّن كشفاً تفصيلياً ببيانات الأراضي الخاضعة لإدارة المؤسسة ومناطق توزيعها واستخداماتها ومستويات التعمير المختلفة لكل منها.

وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، علي المطوّع، إن المؤسسة أصبحت أقدر على ترسيخ ثقافة الوقف وتوسيع آفاق استخداماته في المجتمع من خلال آليات مبتكرة، خصوصاً بعد انضمام مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة لإدارة المؤسسة، الذي يعد مرجعاً دولياً في مجال استشارات الوقف والهبة في الدولة والعالم، ويُعزز قدرات المؤسسة على نشر مفهوم الوقف للجميع الذي يفتح الباب واسعاً أمام كل شرائح المجتمع للمساهمة في أوقاف مبتكرة في مجالات جديدة مثل مصرف المستقبل والذكاء الاصطناعي، ومصرف المرأة والطفل، ومصرف أصحاب الهمم، التي تعم فائدتها على فئات واسعة تسهم في بناء مجتمع متماسك ومتضامن وفق رؤية الإمارات 2021.


«المجلس»

اعتمد دراسة

تمويل مشروعات

عقارية وقفية

جديدة.

طباعة