بهدف توفير مساكن مناسبة لمواطنين يعانون أزمات أسرية

    «الإمارات الإسلامي» يقدم 5 ملايين درهم إلى «مدن الخير»

    صورة

    قدم «الإمارات الإسلامي» مبلغ خمسة ملايين درهم، أمس، لمصلحة مبادرة «مدن الخير»، التي أطلقتها «الإمارات اليوم»، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، لجمع مبلغ 50 مليون درهم، لبناء 70 مسكناً ووحدة سكنية على مستوى الدولة للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، الذين يعانون الأزمات الأسرية، والحالات التي لا تحقق شروط وضوابط الاستحقاق في البرنامج.

    تفاعل مع «المبادرة»

    أفاد خبير تميز، رئيس فريق إدارة التغيير في برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندس عبدالله خميس الخديم، بأن دعم المصرف يدل على نضج مؤسسات القطاع الخاص، خصوصاً قطاع المصارف، وتفاعلها مع المبادرة، منذ انطلاقها الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن هناك تفاعلاً كبيراً من قبل المؤسسات، منذ انطلاق المبادرة لدعم «مدن الخير»، وكان التفاعل ملموساً، خصوصاً من قبل المؤسسات الكبرى في القطاع الخاص أو من البنوك. ودعا جميع الأفراد والمؤسسات إلى التفاعل مع المبادرة، لكي تكون أكثر فاعلية في خدمة المواطن والمجتمع.

    وتهدف المبادرة إلى المشاركة المجتمعية من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع في تحقيق الخطط الإسكانية لمواطني الدولة، وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الصحيفة في «عام زايد»، وبلغ حجم التبرعات لهذه المبادرة، منذ إطلاقها الأسبوع الماضي 35 مليوناً، و350 ألف درهم.

    وقال رئيس مجلس إدارة «الإمارات الإسلامي»، هشام القاسم، إن مجلس الإدارة قرر الإسهام في مبادرة «مدن الخير»، باعتبارها مبادرة مجتمعية وطنية تتبناها «الإمارات اليوم» وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، بهدف بناء 70 مسكناً على مستوى الدولة للمواطنين، وتوفير سكن مناسب للفئات المستحقة من المبادرة المستهدفة، من الذين يعانون الأزمات الأسرية، ولا تنطبق عليهم شروط وضوابط الاستحقاق في البرنامج، وهذا فيه دلالة تلمس إدارة المصرف الحاجات الملحة لأفراد المجتمع، خصوصاً في «عام زايد».

    وأضاف أن «هذا الأمر يأتي انطلاقاً من حرص مجلس الإدارة على المشاركة في دعم المبادرات المجتمعية الوطنية، التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، لتحقق تطلعاتها نحو الدعم المجتمعي، في ما يصب في مصلحة الوطن والمواطن».

    وأشار إلى أن الإدارة ارتأت المشاركة في هذه المبادرة، لتكون جزءاً من هذا التكاتف الوطني المجتمعي، الذي يعتبر دوراً أساسياً للقطاع الخاص، ليكون جزءاً من المبادرات التي تخدم أفراد المجتمع، معتبراً أن هذه المبادرة فرصة للأفراد والمؤسسات لرد الجميل للوطن.

    ودعا القاسم المؤسسات في القطاع الخاص ورجال الأعمال إلى تفعيل المشاركة المجتمعية، بشكل أكبر، في دعم مثل هذه المبادرات الوطنية.

    وقدم خبير تميز، رئيس فريق إدارة التغيير في برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندس عبدالله خميس الخديم، الشكر إلى «الإمارات الإسلامي» على تفاعله ودعمه السخي لمبادرة «مدن الخير»، وهذا الأمر ليس بغريب عليه، فهو سباق للإسهام في المبادرات المجتمعية.

    وأضاف أن «مجلس الإدارة حريص على أن تكون له مشاركات مجتمعية مؤثرة في حياة المواطن».

    من جانبه، نوّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، بتبرع «الإمارات الإسلامي» لدعم «مدن الخير»، مشيراً إلى أن «المصرف داعم رئيس للمبادرات التي تصب في صالح الوطن والمواطن، وهذا الأمر يعكس ترجمته لتوجهات القيادة في العمل الخيري الإنساني».

    وأوضح أن «هناك تفاعلاً كبيراً من قبل المؤسسات والأفراد في دعم هذه المبادرة المجتمعية الوطنية، التي تعد من كبرى المبادرات على مستوى الدولة، التي تستهدف المواطنين في المقام الأول»، داعياً المؤسسات العاملة بالدولة إلى تجسيد شعار مبادرة «مدن الخير»، بالمشاركة بتقديم الدعم اللازم في هذه المبادرة الوطنية.

    طباعة