500 ألف درهم دعماً من «إسلامية دبي» لـ «مدن الخير» - الإمارات اليوم

ضمن مبادرة «الإمارات اليوم» و«زايد للإسكان»

500 ألف درهم دعماً من «إسلامية دبي» لـ «مدن الخير»

صورة

قدّمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، تزامناً مع (يوم زايد للعمل الإنساني) مبلغ 500 ألف درهم دعماً لمبادرة «مدن الخير»، التي أطلقتها صحيفة «الإمارات اليوم» وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، الأسبوع الماضي، لجمع مبلغ 50 مليون درهم، بهدف بناء 70 مسكناً على مستوى الدولة للمواطنين من ذوي الدخل المحدود الذين يعانون المشكلات الأسرية، والحالات التي لا تحقق شروط وضوابط الاستحقاق في البرنامج.

وتأتي «مدن الخير» ضمن مبادرات «الإمارات اليوم» في «عام زايد»، وهي تهدف إلى المشاركة المجتمعية من قبل أفراد ومؤسسات المجتمع في تحقيق الخطط الإسكانية لمواطني الدولة، وقد بلغ حجم التبرعات لهذه المبادرة منذ إطلاقها الأسبوع الماضي 15 مليوناً و350 ألف درهم.

وقال المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أحمد درويش المهيري، إن «(مدن الخير) من المبادرات المجتمعية الوطنية الرائدة في دولة الإمارات، لأنها تسهم في بناء الوطن ومساعدة المواطنين في المقام الأول، لاسيما الأسر المواطنة من ذوي الدخل المحدود، التي لا تنطبق عليها شروط وضوابط الاستحقاق ببرنامج الشيخ زايد للإسكان».

واعتبر أن «المبادرة خطوة مجتمعية مهمة تسهم في نشر ثقافة التبرع لدى فئات المجتمع، وتترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني»، لافتاً إلى أن «تزامن المبادرة مع (عام زايد)، يعد دعوة للأفراد والمؤسسات العاملة في الدولة إلى التكاتف والمساهمة في مثل هذه المبادرات المجتمعية الإنسانية».

وأضاف أن «الدائرة تحرص أن تكون شريكاً رئيساً في دعم المبادرات المجتمعية التي تلامس حاجات المواطن والنهوض بالعمل الخيري الإنساني، كما تحرص على تنويع جهودها في المبادرات، ليكون معرفياً علمياً وعملياً مادياً تنموياً».

وأشار المهيري، إلى أن «الدائرة ارتأت المشاركة في هذه المبادرة التي تتبناها صحيفة (الإمارات اليوم) وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، وقررت أن تكون جزءاً من هذا التكاتف الوطني المجتمعي، باعتباره دوراً أساسياً للمؤسسات، سواء كانت حكومية أو خاصة، لتكون جزءاً من مبادرة مجتمعية تصبّ في مصلحة الوطن والمواطن».

ودعا المهيري المؤسسات في القطاع الخاص ورجال الأعمال إلى تفعيل دور المشاركة المجتمعية بشكل أكبر في دعم مثل هذه المبادرات الوطنية.

وقال خبير تميز رئيس فريق إدارة التغيير في برنامج الشيخ زايد للإسكان المهندس عبدالله خميس الخديم: «نشكر مساهمة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي على تفاعلها مع مبادرة (مدن الخير) في يوم يصادف يوم زايد للعمل الإنساني»، لافتاً إلى أن «جهات ومؤسسات حكومية وخاصة وأفراداً من المجتمع أسهموا في دعم هذه المبادرة الوطنية المجتمعية». وأضاف «لمسنا حرصاً من قبل الأفراد والمؤسسات العاملة في الدولة على دعم المبادرة، ولكننا ندعو المؤسسات إلى تفعيل الدور بشكل أكبر في دعم هذه المبادرة كي تكون أكثر فعالية في خدمة المجتمع».

ودعا الخديم المؤسسات الحكومية والخاصة إلى تجسيد شعار مبادرة (مدن الخير)، بالمشاركة في تقديم الدعم اللازم في هذه المبادرة المجتمعية الوطنية.

من جانبه، نوه رئيس التحرير، الزميل سامي الريامي، بدور دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري على تبرعها ومساهمتها في مبادرة (مدن الخير) بالتزامن مع «يوم زايد» للعمل الإنساني، مؤكداً أن هذا الأمر ليس غريباً عليها فهي دائماً سباقة إلى تقديم العون والمساعدة، فضلاً عن مساهماتها في كثير من المبادرات المجتمعية. وأضاف «ندعو المؤسسات والأفراد إلى تفعيل الدور الإنساني والمجتمعي من قبل هذه المؤسسات بشكل أكبر، خصوصاً أن (عام زايد) عام يترجم اللحمة الوطنية والتكاتف في دعم المبادرات المجتمعية التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني»، مبيناً أن «المبادرة تستهدف المواطنين من ذوي الدخل المحدود الذين لا تنطبق عليهم شروط وضوابط البرنامج».

وأطلق برنامج الشيخ زايد للإسكان وصحيفة «الإمارات اليوم»، الأسبوع الماضي، مبادرة مجتمعية وطنية باسم «مدن الخير»، تستهدف جمع 50 مليون درهم، لبناء 70 مسكناً على مستوى الدولة، للمواطنين من غير القادرين، وفئات المشكلات الأسرية، والحالات التي لا تحقق شروط وضوابط الاستحقاق في البرنامج.

طباعة