<![CDATA[]]>

استخرج شهادة ميلاد لطفله بعد 10 أيام من الولادة

المستشفى الإيراني: «أبويوسف» سدّد فاتورة ولادة زوجته

المستشفى تأكد أن ليس لديه مستحقات واجبة الدفع من «أبويوسف». أرشيفية

نفى المستشفى الإيراني، قصة «أبويوسف»، التي نشرت عبر «الخط الساخن» في «الإمارات اليوم»، أخيراً، وكان فيها يناشد من يساعده على سداد المبلغ المتبقي من ولادة زوجته والبالغ 4000 درهم، إذ أكد المستشفى أن المبلغ تم سداده بالفعل.

وكان «أبويوسف» تواصل مع فريق عمل «الخط الساخن» بتاريخ الثالث من الشهر الماضي، وحصل منه على التفاصيل كافة الخاصة بمناشدته، والأوراق التي تثبت الحالة الاجتماعية وعدم قدرته على سداد مبلغ المستشفى.

فيما أكدت إدارة المستشفى الإيراني، أنه سدد مبلغ الولادة بتاريخ الثاني من الشهر الماضي دون أن يعلم الصحيفة بذلك، وعند الاتصال به برر بأن المبلغ يرغب فيه لسداد مديونياته.

وقال مدير عام المراكز الطبية للهلال الأحمر للجمهورية الإسلامية الإيرانية في الدولة، الدكتور كامران افشاريان، إن «ما تم نشره على لسان (أبويوسف) في الصحيفة بتاريخ 23 من الشهر الماضي، وعجزه عن استخراج شهادة ميلاد ابنه غير صحيح، إذ إنه بعد نشر الموضوع تم الرجوع والبحث في السجلات الطبية بالمستشفى، وتأكد أن ما ذكر ليس صحيحاً ولا توجد مستحقات واجبة الدفع لصالح المستشفى، وأن (أبويوسف) سدد الكلفة المستحقة عليه، وحصل على شهادة الميلاد في حينها، وتوجد المستندات الدالة على أنه استخرج شهادة الميلاد بعد الولادة بـ10أيام، وهذه هي الفترة الاعتيادية لمثل هذه الإجراءات».

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 23 من الشهر الماضي، قصة «أبويوسف» التي أكد فيها عدم قدرته على سداد كلفة عملية ولادة طبيعية خضعت لها زوجته بالمستشفى الإيراني في دبي، وبلغت 7300 درهم، تمت مساعدته من الأهل والأصدقاء بـ3300 درهم، وتبقى عليه 4000 درهم، لاستخراج شهادة ميلاد طفله، على حد قوله.