<![CDATA[]]>

تكريم 82 فائزة في «جائزة حصة بنت محمد للقرآن الكريم»

الفائزات في الدورة السابعة لـ«جائزة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم 2018». من المصدر

شهدت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، نائب الرئيس الأعلى لمؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان للأعمال الإنسانية والعلمية، أمس، حفل تكريم الفائزات في الدورة السابعة لـ«جائزة المغفور لها الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم 2018»، دورة عام زايد.

نظم الحفل الذي أقيم على مسرح الاتحاد النسائي العام اللجنة العليا للجائزة في مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة الإنسانية والعلمية، بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مواكبةً لفعاليات عام زايد.

وأشادت الشيخة شيخة بنت سيف، في كلمتها خلال الحفل، بدعم «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على دعمها اللامحدود للطفل والمرأة الإماراتية، وتنشئة أطفالها على هدي من القرآن الكريم والسنة النبوية، وحرص سموها الكبير على الارتقاء ببرامج التنشئة والتربية والتواصل والتماسك الأسري. كما أشادت باهتمام الدولة بالمبدعين والمتميزين في شتى المجالات.

من جانبها، قالت مديرة إدارة المراكز والمعاهد الدينية من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف منى الغساني، إن جائزة الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم تشهد في كل عام نقلات نوعية وتطويرات احترافية، لتبقى الجائزة في ارتقاء دائم وصعود مستمر.

وأوضحت أنه من ضمن التطويرات التي شهدتها الجائزة هذا العام: زيادة فروعها لتصبح 11 فرعاً، بإضافة فرع قصار السور الذي خصص لأصحاب الهمم من الفتيات، إضافة الى فرع تكريمي لأفضل مدرسة ومركز تحفيظ شارك في الجائزة باعتبار التفوق العددي والنوعي في المشاركة. كما كان من ضمن التطويرات التي شهدتها الجائزة أيضاً إضافة فئة أصحاب الهمم كفئة اعتبارية في الجائزة ومستقلة، يتنافس أفرادها في ما بينهم للحصول على المراكز الأولى.