ضمن مبادرة «الإمارات اليوم» و«صندوق الفرج»

    مؤسسات ومتبرعون يسددون 1.7 مليون درهم للإفراج عن 25 سجيناً

    صورة

    تكفل مركز عبيد الحلو لتحفيظ القرآن الكريم، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وبنك دبي الإسلامي، وثلاثة متبرعين، بسداد مليون و791 ألفاً و337 درهماً، قيمة مديونية مترتبة على 25 نزيلاً في سجون الدولة، بينهم ثلاثة مواطنين وستة أشخاص من جنسية دول عربية، و15 من جنسية دول آسيوية، وشخص من جنسية دولةإفريقية، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ45.

    وتأتي هذه المبادرة في إطار مذكرة التفاهم التي وُقّعت بين «الإمارات اليوم» ووزارة الداخلية، ممثلة في «صندوق الفرج»، التي أسهمت في إطلاق سراح العديد من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية المتعثرين في قضايا مالية وديات شرعية.

    وتم تزويد «الإمارات اليوم» بأعداد السجناء المتعثرين مالياً، بعد دراسة ملفاتهم واعتمادها من قبل لجنة دراسة حالات السجناء في الصندوق.

    وقال الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة «صندوق الفرج»، اللواء ناصر سيف لخريباني النعيمي: «نشكر المتبرعين والمؤسسات الحكومية والخاصة على تكفلهم بدعم حملة (صندوق الفرج)، من خلال سدادهم مديونية 25 سجيناً محكومين في قضايا مالية»، مشيراً إلى أن هذا الأمر ليس غريباً على المجتمع الذي يدعم السجناء وأسرهم.

    وأضاف أن «لجنة دراسة حالات السجناء في الصندوق ستنهي ترتيبات خروج النزلاء من السجن، بعد التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، كي يتمكن هؤلاء السجناء من العودة إلى أسرهم وممارسة حياتهم الطبيعية».

    ودعا «المؤسسات والأفراد إلى دعم مثل هذه المبادرات التي تصبّ في خدمة المجتمع، كما نتمنى أن يشارك أفراد ومؤسسات المجتمع في دعم مبادرات (صندوق الفرج)، التي تسهم في الإفراج عن السجناء المعسرين، ومساعدة أسرهم في ظل وجود معيليهم خلف القضبان».

    إلى ذلك، أفاد الأمين العام لصندوق الفرج، العميد عبدالحكيم سعيد السويدي، بأن «‬إدارة الصندوق تشكر المتبرعين والمؤسسات المتبرعة على إسهامهم في التفريج عن كرب هؤلاء السجناء، بسداد مديونياتهم البالغة مليوناً و791 ألفاً و337 درهماً».

    وأضاف السويدي أن «لجنة دراسة السجناء في الصندوق خاطبت في وقت سابق اللجان الفرعية لصندوق الفرج في سجون الدولة، لتجهيز قوائم السجناء المستحقين، كي تشملهم حملة اليوم الوطني التي ينظمها الصندوق والصحيفة، لمساعدة السجناء المعسرين»، مشيراً إلى أنه «بعد استلام كشوفات السجناء من اللجان الفرعية تمت دراسة ملفات السجناء مرة أخرى، للتأكد من مدى أحقيتهم في المساعدة واستبعاد الذين لا تنطبق عليهم الشروط».

    ولفت إلى أن «الصندوق سيباشر الإفراج عن السجناء بعد التواصل مع الجهات المعنية خلال الأيام القليلة المقبلة»، موضحاً أن «الصندوق دائماً يبعث رسائل مجتمعية للتشجيع على العمل الخيري الإنساني وما ينسجم مع توجهات القيادة في دعم العمل الخيري، إضافة إلى رسائل للتحذير من مخاطر الاقتراض التي تؤدي بصاحبها إلى خلف القضبان بسبب عدم تدبير الشؤون الحياتية بالشكل الجيد».

    للإطلاع على قائمة السجناء،  يرجى الضغط على هذا الرابط.

    ودعا‭ ‬السويدي‭ ‬الجمعيات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الأهلية‭ ‬والشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬ورجال‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الحملات‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬المجتمعية.

    من جانبه، وجّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، سامي الريامي «الشكر للمتبرعين على تفاعلهم وتجاوبهم مع الحملة التي تتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ45، بهدف رسم البسمة والفرحة على وجوه السجناء المعسرين وأسرهم»، مشيراً إلى أن «هذه الحملة تبعث رسالة إنسانية إلى أفراد المجتمع ومؤسساته بضرورة المشاركة في الدعم الخيري وترجمة سياسة القيادة في العمل الإنساني».

    يشار إلى أن وزارة الداخلية وقّعت، في مايو من عام 2011، مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي للإعلام، ممثلة في «الإمارات اليوم»، بهدف التعاون المشترك لمساعدة الحالات الإنسانية من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية من المعسرين على مستوى الدولة، وتسوية قضاياهم المالية بهدف الإفراج عنهم، ونجحالاتفاق في الإفراج عن 720 سجيناً ومساعدة 173 أسرة سجين، بفضل تفاعل المتبرعين والمؤسسات الخيرية، الذين قدموا مبالغ متفاوتة وصلت إلى 77 مليون درهم.

    طباعة