مع الاحترام

«الصلاحيات التي يطلبها تطبيق (فيس بوك ماسنجر) تثير جدلاً بين المستخدمين، لكن الإشكالية تبقى في الذين يحمّلون مثل هذا التطبيق من دون قراءة الشروط والأحكام، ومعرفة الصلاحيات التي يفرضها البرنامج على مستخدميه، والرسالة التي يجب أن تصل إلى الجميع هي: (احم نفسك بنفسك)، واقرأ جيداً قائمة الصلاحيات، لأن ما نعلمه هو أن هذه الشركات تستخدم بياناتك في أغراض تسويقية، لكن ربما تكون هناك أغراض أخرى غير معروفة».

مدير إدارة الأدلة الإلكترونية الرائد راشد لوتاه

السادس من سبتمبر الجاري

«لا نختلف في أن المشكلة الحقيقية تكمن في الذين يحمّلون مثل هذه التطبيقات من دون قراءة الشروط والأحكام، لكن عندما تكون هناك شكوك حول تجاوز تلك الشركات التي تطلع على بيانات المشتركين إلى ما أبعد من الغرض التسويقي، فهنا يجب وقفة، ونتجاوز معاً رسالة (احم نفسك بنفسك)، طالما الأمر لا يتعلق بخصوصية فرد فقط، إنما أفراد يمثلون في النهاية المجتمع، وأبسط ما يمكن فعله هو نشر هذه الصلاحيات، متضمنة توضيحاً لها وتبعات الموافقة عليها».

مراقب

طباعة