دفعوا 49 ألف درهم.. والمبلغ المتبقي 98 ألفاً

متبرعون يساعدون «أبوسارة» على سداد فاتورة مولودته

تكفل متبرعون بمساعدة «أبوسارة» بمبلغ 49 ألف درهم من كلفة إقامة مولودته في مستشفيي لطيفة ودبي، التي تقدر بـ 147 ألف درهم، لكن مازالت معاناته قائمة في كيفية تسديد المبلغ المتبقي وهو (98 ألف درهم)، ويناشد أهل الخير مساعدته على سداده، لأن إمكاناته لا تسمح له بذلك في ظل الظروف التي يمر بها.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين وإدارة مستشفى لطيفة لتحويل مبلغ المساعدة لحساب المريض، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت اخيراً، قصة معاناة «أبوسارة» وعدم قدرته على سداد كلفة إقامة مولودته لمدة شهرين في قسم العناية المركزة للأطفال الخدج «الحضانة» في مستشفيى لطيفة ودبي، إثر إجراء ولادة قيصرية طارئة ومبكرة لزوجته في بداية الشهر السابع من الحمل، بسبب مشكلة في المشيمة أدت إلى إصابة الأم بنزيف شديد، واضطر الأطباء إلى إجراء عملية قيصرية لها، بعد أن أكدت التحاليل الطبية والأشعة أن حياة الطفلة والأم معرضة للخطر حال استمر الحمل، وتم وضع المولودة في العناية المركزة للأطفال الخدج، وبلغت كلفت إقامتها 147 ألف درهم.

وقال (أبوسارة) «عند دخول زوجتي الأسبوع الأول من الشهر السابع، أصيبت بنزيف شديد ولم تستطع أن تتحرك، فاتصلت بالإسعاف، وتم نقلها مباشرة إلى مستشفى لطيفة، ولدى وصولنا فحص الأطباء حالتها وبعد الفحوص والأشعة، تبين ان المشيمة قد انفصلت، وحياة زوجتي مهددة بالخطر، ولابد من إجراء عملية قيصرية لها».

وأضاف «اجريت العملية القيصرية وجاءت ابنتي سارة، وانقذت حياة زوجتي، لكن الفرحة لم تكتمل، لأن ابنتي أدخلت حضانة الأطفال الخدج، لأنها ولدت في الشهر السابع، وبلغت كلفت إقامتها 147 ألف درهم، ولم أتمكن من تأمين المبلغ.

 



 

طباعة