مع الاحترام

«وزارة الشؤون الاجتماعية سترفض أي طلب لزيادة رسوم الحضانة، بسبب زيادة الإيجارات، خصوصاً أن معظم الحضانات مرتبطة بعقود إيجار طويلة الأجل، فضلاً عن احتساب الزيادة الدورية، كما أن الموافقة على زيادة الرسوم مشروطة بتحقيق قيمة مضافة للأطفال، وعلى الأسر التأكد من موافقة الوزارة في حال طلب الحضانة زيادة الرسوم».

 

مديرة إدارة الطفل

في وزارة الشؤون الاجتماعية

موزة الشومي

 

رفض وزارة الشؤون الاجتماعية زيادة رسوم الحضانات بدعوى زيادة الإيجارات، يؤكد أنها تحرص على عدم تحميل ذوي الأطفال أعباء إضافية، كما أن ربطها أي زيادة بتحقيق قيمة مضافة للأطفال، يعكس مدى اهتمامها بتحقيق أكبر قدر من النفع للأطفال، وإذا كانت زيادة الإيجارات من المسائل التي تخضع لقوانين السوق، من عرض وطلب، إلا أننا نتمنى أن يتخذ المسؤولون الإجراءات التي من شأنها السيطرة على ارتفاعها المتزايد، بالإضافة إلى عدم انتظار ذوي الأطفال للتأكد من موافقة الوزارة على زيادة الرسوم، إنما يجب أن تخضع هذه العملية لرقابة دقيقة بحيث لا يسمح لأي حضانة بطلب زيادة دون أن تكون حصلت بالفعل على موافقة.

 

مراقب

طباعة