«أم خالد» تعجز عن سداد 45 ألف درهم كلفة علاج طفلها

بلغت كلفة إقامة الطفل في مستشفى دبي ‬45 ألف درهم. تصوير: باتريك كاستيلو

تعجز المواطنة (أم خالد) عن سداد كلفة إقامة طفلها لمدة 18 يوماً في قسم العناية المركزة للأطفال الخدج في مستشفى دبي، بعد إجراء عملية قيصرية طارئة، نتيجة إصابتها بالزائدة الدودية، ما تسبب في ضعف نبضات الجنين، وبلغت كلفة إقامة الطفل في المستشفى ‬45 ألف درهم، وتناشد الأم أهل الخير مساعدة زوجها على سداد المبلغ.

وأظهر التقرير الطبي الذي حصلت «الإمارات اليوم» عليه أن «الولادة المبكرة تمّت في الشهر السابع من الحمل، بسبب تعرض الطفل لانخفاض في المؤشرات الحيوية، وتوقف في تدفق الدم، ونقص في وصول الأوكسجين، وبطء في دقات القلب».

وأوضح أن «الطفل لم يكتمل نمو رئتيه، إذ يبلغ وزنه 1780 غراماً، ما استدعى مكوثه في قسم العناية المركزة، وتكثيف العلاج له، ومتابعته بصورة مستمرة، ويتم إجراء علاج طبيعي مكثف له حتى تتحسن حالته الصحية، وهو تحت الملاحظة والمتابعة المستمرة».

وتقول (أم خالد) إن «زوجها غير مواطن، ولديها ستة أبناء، احدهم مصاب بالتوحد وشلل دماغي، ويدرس في الخدمات الإنسانية في الشارقة، وتكاليف تعليمة 11 ألفاً و800 درهم، وراتب زوجها 4000 درهم، إذ يعمل في محل ملابس».

وأضافت أن «ولادة ابني جاءت بشكل مفاجئ، لأنني أصبت بالزائدة الدودية التي سببت لي مضاعفات كثيرة، بعد إجراء العملية الجراحية، ما اضطر الاطباء إلى إجراء عملية قيصرية لي، لإنقاذ حياة ابني، لان نقص الاوكسجين يهدد حياته».

وقالت (أم خالد): «أشعر بالحزن في معظم الأوقات، بسبب عدم قدرتنا على سداد فاتورة العلاج وإخراج شهادة ميلاد لابني».

طباعة