«التربية» بصدد رفع درجاتهم الوظيفية خلال الأشهر المقبلة

معلّمون مواطنون في رأس الخيمة يشكون تأخّر ترقيتهم

معلمون أكدوا أنهم يعملون في الميدان التربوي منذ ‬27 عاماً دون ترقية. تصوير: باتريك كاستيلو

شكا معلمون مواطنون يعملون في مدارس تابعة لمنطقة رأس الخيمة التعليمية، تأخر وزارة التربية والتعليم في ترقيتهم، على الرغم من أن بعضهم يعمل في الميدان التربوي منذ أكثر من ‬27 عاماً، موضحين أنه تمت ترقية معلمين جدد أخيراً، وحصلوا على درجات وظيفية أعلى منهم، مطالبين الوزارة بترقيتهم، خصوصاً أنهم يمرون بظروف مالية صعبة.

في المقابل، قال مسؤول في إدارة الموارد البشرية في وزارة التربية والتعليم، فضل عدم ذكر اسمه، إن الوزارة بصدد استكمال رفع درجات المعلمين المواطنين وفق الفئة الوظيفية والمخطط الذي تتبعه للترقيات خلال الأشهر المقبلة، تنفيذاً للقرار الحكومي الأخير بترقية المعلمين المواطنين.

وتفصيلاً، قال المعلم المواطن، سالم البوت، (مدرس تاريخ في مدرسة الرمس)، إنه يعمل مدرساً منذ ‬26 عاماً براتب لا يكفي للوفاء باحتياجات أسرته، وأن آخر ترقية حصل عليها كانت قبل ‬20 عاماً، إذ إن درجته الوظيفية من الفئة الثالثة، مضيفاً «ليس من المقبول أن تتم ترقية المعلمين الجدد واستثناء القدامى في الميدان التربوي». وتابع «حصلت على زيادة مالية خلال العام الماضي بنسبة ‬35٪ من الراتب الأساسي بناء على قرار رئيس الدولة بزيادة رواتب المعلمين، لكن طوال السنوات الماضية لم أحصل على ترقية تناسب خبرتي».

وذكر علي عبدالله، (معلم تربية رياضية)، أنه يعمل مدرساً منذ ‬17 عاماً، ولم يحصل على ترقية منذ عمله، وتوقع أن يحصل مع بقية زملائه في المدرسة على ترقية مع بداية تطبيق القرار الحكومي الذي صدر، أخيراً، بترقية المعلمين المواطنين، متابعاً «تواصلنا مع بعض المسؤولين في الوزارة وتم إبلاغنا بأن الترقيات متوقفة، وأنه ستتم ترقية المعلمين المستحقين، وليس جميع المعلمين المواطنين».

وأشار إلى ضرورة إنصاف بقية المعلمين من ذوي الخبرة وترقيتهم، ورفع درجاتهم الوظيفية بما يتناسب مع خبرتهم.

وأفاد المواطن سلطان أحمد، بأنه يعمل في مهنة مساعد مدير ومدرس سابق في مادة التربية الاسلامية، ويعمل في الميدان التربوي منذ ‬26 عاماً، موضحاً «طالبت مسؤولي الوزارة خلال السنوات الماضية بترقية المعلمين القدامى إلى الدرجة الثانية، أسوة بالمعلمين الجدد الذين حصلوا على الدرجة نفسها خلال العام الماضي، لكن دون جدوى».

ورأى المعلم راشد علي، (مدرس تربية اسلامية)، أن الوزارة اعتمدت مبدأ الترقية العشوائية للمعلمين، ولم تراعِ القدامى من ذوي الخبرة التربوية، مضيفاً «لا توجد آلية واضحة لدى الوزارة لترقية المعلمين، إذ أعمل في الميدان منذ ‬27 عاماً، وآخر زيادة في الراتب حصلت عليها كانت ‬35٪ من الراتب الاساسي بناءً على قرار رئيس الدولة، العام الماضي».

وأكمل «أطالب وزارة التربية والتعليم بوضع المعلمين من ذوي الخبرة في رأس الخيمة ضمن قائمة الترقيات المقبلة، حتى تتم مساواتنا مع بقية المعلمين المواطنين في المدارس الحكومية في الدولة».

وأوضح مسؤول في إدارة الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة بدأت في تطبيق قرار ترقية المعلمين بسلسلة من الاجراءات منذ شهر يونيو الماضي، وفق الخطة التي وضعتها لتطبيق قرار ترقية المعلمين المواطنين.

وأضاف أنه عندما تستكمل الوزارة اجراءات ترقية المعلمين ستعلن أسماء من تمت ترقيتهم وفق الفئات الوظيفية بالتنسيق مع المناطـق التعليمية في الدولة.

طباعة