استجابة

بطاقة هوية لطفلة (ر.ر)

ساعد متبرع (ر.ر) على تكاليف استخراج بطاقة الهوية لطفلتها الرضيعة، كي تعمل لها إقامة ويشملها برنامج الإعفاء من الرسوم العلاجية في مستشفى توام، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وبين إدارة الخدمة الاجتماعية في المستشفى من أجل توصيل قيمة التبرع لحسابها، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أول من أمس، قصة معاناة (ر.ر) وهي فلسطينية، تقيم في العين، لديها طفلة تبلغ من العمر ثمانية أشهر، تعاني مرضاً جينياً منذ الولادة، وكانت تتلقى العلاج في مستشفى توام في العين عن طريق برنامج الإعفاء من الرسوم العلاجية، كونها حديثة الولادة، وكون جواز سفرها في السفارة، وتم إيقاف الإعفاء من الرسوم العلاجية منذ أربعة أشهر، ويتطلب دخولها في برنامج الإعفاء في المستشفى توفير إقامة إلى طفلتها كونها حديثه الاقامة مع استخراج بطاقة الهوية لها ولأفراد اسرتها البالغ عددهم ستة أفراد، وهذا يكلفها 2400 درهم، علماً بأن الرسوم العلاجية دون دخولها في برنامج الاعفاء يكلفها مبالغ باهظة، ولكن ظروفهم المالية المتواضعة لا تسمح لهم بتدبير تكلفة التسجيل في الهوية، كون زوجها عاطلاً منذ ستة أشهر، وتعيش على المساعدات من فاعلي الخير وبعض الجمعيات الخيرية، الذين تكفلوا بالإيجار والرسوم الدراسية.

طباعة