مع الاحترام

«نحو 50٪ فقط من إجمالي المواطنين الباحثين عن عمل يستجيبون للمواعيد التي يتم تحديدها مع الشركات والمؤسسات، لإجراء المقابلات الشخصية تمهيداً لتوظيفهم، بعد عملية دراسة وفرز دقيق، لاختيار المواطنين ذوي المؤهلات العلمية المناسبة لطبيعة الوظيفة».

مسؤولة التطوير الوظيفي «كوادر»

عائشة الطاهر

30 من يناير الجاري

هذه النسبة من المتخلفين عن المقابلات الوظيفية تثير التساؤل حول الأسباب الحقيقية لهذا التخلف، لاسيما أن في سجلات البرنامج نحو 17 الف طلب وظيفة لأشخاص من دون عمل، فما الذي يدفع نصف هؤلاء إلى التخلف عن مواعيد المقابلات من أجل توظيفهم، الأمر يحتاج فعلاً إلى تفسير، ونأمل أن يقوم البرنامج ومعه هيئة «تنمية»، التي تعاني المشكلة ذاتها بدراستها بهدف وضع الحلول.

مراقب

طباعة