مع الاحترام

«معظم الأشخاص الذين يقودون بطريقة عدوانية من المواطنين، لأسباب عدة بينها عدم احترام قوانين السير والمرور، ولا مبالاتهم ـ خصوصاً فئة الشباب ـ بقيمة المخالفات المرورية، على الرغم من تشديدها ومضاعفتها. ومؤشر وفيات المواطنين لايزال مثيراً للقلق، إذ توفي 21 مواطناً خلال العام الماضي، مقارنة بـ22 حالة خلال عام 2009».

مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي

اللواء مهندس محمد سيف الزفين

24 من يناير الجاري

 

ارتباط نسبة كبيرة من حوادث السير بالمواطنين أمر يؤشر إلى ظاهرة ينبغي التصدي لها بحزم، واعتقد ان أولى خطوات الحل هو ما فعله اللواء الزفين بهذه المكاشفة والصراحة، في حين أن التغطية على الامر والادعاء بأن الامور على ما يرام يفاقمان المشكلة، ولتنجح بقية الخطوات يتعين تشكيل لجنة مختصة من الخبراء على مستوى الدولة تدرس بشكل عاجل الظاهرة وتضع التصورات المناسبة لوضع حد للظاهرة، على أن تعطى اللجنة امدا زمنيا محددا.

 مراقب

طباعة