مع الاحترام

«الحادث الأول وقع في منطقة مشيرف قبل ثلاثة أيام وكان بين حدثين واستخدمت في المشاجرة أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف وخناجر أسفرت عن إصابة احد المتشاجرين وكلاهما يحملان الجنسية الإماراتية، أما الحادث الخاص بالمشاجرة الثانية فوقع عصر أول من أمس، في منطقة الجرف، وكان بين مجموعتين الأولى مكونة من ثلاثة أشخاص والثانية من شخصين، وأسفرت المشاجرة عن إصابة حدث بجرح عميق في قدمه».

 

مدير عام شرطة عجمان بالإنابة

العقيد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي

20 من يناير الجاري

 

هذا النوع من الحوادث ليس جديداً ، الأمر الذي يدفع الى التساؤل عن طبيعة الظروف التي انتجت هذا النوع من الانحراف لدى بعض المراهقين، والتدابير الأمنية والاجتماعية المتخدة لوضع حل لها. وأعتقد ان الوقوف في وجه هذه الظاهرة الخطيرة يستدعي جهود الجميع بدءاً من الأسرة ومروراً بالشرطة والمدرسة، لفهم اسباب هذه الحوادث منعاً لانتشارها على نطاق اوسع. كما تنبغي معرفة مصدر تلك الأسلحة البيضاء المستخدمة في المشاجرات بين الأحداث.

مراقب

طباعة