مع الاحترام

«المتهمون جميعهم أعمارهم بين 15 و17 عاماً، وبمتابعة التحقيق معهم اعترفوا بتورطهم في سرقة عدد من السيارات من الشارقة ودبي، وقاموا بإرشاد رجال البحث الجنائي إلى مواقع بعض السيارات التي قاموا بسرقتها، كما اعترفوا بتورطهم في سرقة محتويات عدد من السيارات في مناطق متفرقة من الإمارتين، وبتفتيش مقار سكنهم تم العثور على بعض المسروقات، وعليه تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيق معهم».

 

شرطة الشارقة

17 من يناير الجاري

 

القبض على هذه المجموعة من الاطفال والمراهقين يجب ألا يمر دون التوقف عنده، لأنه يؤشر إلى ظاهرة خطيرة تتصل بالشباب المراهقين والاطفال، فإذا كان هناك من يقف وراءهم ويستغلهم في السرقات وارتكاب الجرائم، فلابد من معرفة هؤلاء ومحاكمتهم وفق القانون، أما إذا كان نشاط المجموعة من تلقاء نفسها فهو مؤشر إلى أمر أكثر خطورة.

مراقب

طباعة