مع الاحترام

«تمكنت أجهزة البحث الجنائي بشرطة الشارقة من ضبط عصابة تضم خمسة أشخاص من الجنسية الهندية، تقوم بخطف الفتيات وتهريب الخادمات من البيوت وإجبارهن على العمل لحساب العصابة من خلال ممارسة الرذيلة وإدارة شبكات متعددة للاتجار في البشر».

مصدر في شرطة الشارقة

13 من يناير الجاري

 

تتعرض خادمات المنازل لأشكال شتى من الاستغلال من تلك العصابات التي تمتهن الاتجار بالبشر، وهي الجريمة التي تواجهها اجهزة الدولة المعنية بحزم كبير.

لكن للأسف لا يبدو ان عمل تلك العصابات سيتوقف، ما يضاعف مسؤوليات الأجهزة المختصة لمواجهاتها. وأقترح في هذا الإطار طباعة نشرات بلغات الخادمات تحذرهن فيها من مغبة الهروب وعواقبه القانونية وانعكاساته السلبية على الخادمات انفسهن.

واذا كانت الخادمات اميات فيمكن الاستعانة بسفارات دولهن للقيام بمهمة توعيتهن بوجود بعض العصابات التي قد تستدرجهن اما للهروب والعمل عند آخرين، او لممارسة الدعارة. خصوصاً ان كثيراً من هذه الفئة تأتي من مناطق فقيرة وترتفع فيها نسبة الأمية، واعتقد ان توعيتهن بمخاطر الهرب سيحد ولو بقدر من ظاهرة الهروب.

مراقب

طباعة