"ريتشارد ميل" تفتتح أول بوتيك في السعودية

أعلنت علامة الساعات الفاخرة "ريتشارد ميل" عن الافتتاح الرسمي لأول بوتيك لها في المملكة العربية السعودية، والذي يقع داخل أحد أبرز المعالم المعمارية في العاصمة الرياض.

وأعرب بيتر هاريسون الرئيس التنفيذي لريتشارد ميل أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، عن سعادته بتأسيس حضور بارز للعلامة في العاصمة السعودية، في ضوء التطورات السريعة والنمو الطَّموح المخطط له في المملكة العربية السعودية، التي وصفها بالمركز التجاري والاستثماري الإقليمي الكبير. وأضاف: "حرصنا باستمرار على بناء علاقات متينة مع عملائنا من السعودية، ونأمل بعد افتتاح البوتيك في مركز المملكة، أن نتيح لهم الاستمتاع بتجربة أكثر ثراءً من "ريتشارد ميل"، من خلال تقدّيم أوسع مجموعة ممكنة من ابتكاراتنا من الساعات الفاخرة لهم".

يقع بوتيك "ريتشارد ميل" في الطابق الأول من مركز المملكة، وتبلغ مساحته 164 مترًا مربعًا، ويُعدّ أحد أكبر متاجر ريتشارد ميل في الشرق الأوسط. ويمكن لهواة جمع الساعات وعملاء العلامة التجارية ومحبيها الاطلاع على تشكيلة مختارة من طرز الساعات الرياضية والعصرية وساعات التوربيون عالية الأداء، بالإضافة إلى الإصدارات المحدودة من الساعات.

يتميّز المتجر الجديد بملامح علامة "ريتشارد ميل" وسماتها الأنيقة، مثل الجدران المكسوة بالجلد الأسود، والألواح الزجاجية المتشققة، وأرضيات الباركيه الخشبية الراقية باللون البني الداكن، وورق الجدران كريمي اللون من إبداع المصممة الفرنسية صوفي ماليبرانش، لتشكّل جميعها خلفية محايدة تبرز أمامها الساعات المعروضة بهيبة وقوّة.

ويشتمل البوتيك الجديد على ثلاث مناطق مخصصة لاستضافة العملاء المهمين، حيث يمكنهم الاطلاع على تشكيلات الساعات في جوّ من الراحة والخصوصية، كما يضمّ مكتبة تحتوي على مجموعة مختارة من الإصدارات الفنية التي أبدعتها دار النشر العريقة Éditions Cercle d'Art التابعة لمجموعة "ريتشارد ميل"، والتي لطالما اشتهرت بتعاونها مع كثير من الفنانين المعاصرين من أمثال بيكاسو وإرو، لتعكس واحدة من أغنى الحقب في تاريخ الفن الحديث وأكثرها إثارة للاهتمام.

ويُعدّ بوتيك "ريتشارد ميل" في الرياض الأحدث الذي تفتتحه العلامة في أنحاء الشرق الأوسط ضمن خطتها للتوسع الإقليمي.

 

طباعة