أكّدت أهمية التعاون السياحي مع الإمارات

صربيا تروّج للاستثمارات عبر بوابة «إكسبو دبي»

صورة

قالت وزيرة التجارة والسياحة والاتصالات الصربية، تاتيانا ماتيتش، إن «العلاقات الثنائية بين صريبا ودولة الإمارات وصلت خلال السنوات الأخيرة إلى المستوى التاريخي من الصداقة والتعاون الناجح للغاية، ما انعكس بجميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، سواء من خلال زيادة حجم التجارة الخارجية، أو من خلال التعاون الاستثماري»، مشيرة إلى توقيع العديد من الاتفاقيات وعقود التعاون، خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً.

وأضافت ماتيتش، لـ«الإمارات اليوم»، أن «الإمكانات الكبيرة لتطوير التعاون في مجال السياحة تكتسب أهمية خاصة، حيث توجد رحلات جوية مباشرة بين البلدين، ونظام التأشيرات المفتوح، فضلاً عن العرض السياحي المتنوّع لصربيا».

ولفتت الوزيرة الصربية إلى أن بلادها تدرك الإمكانات الاستثنائية لتحسين التعاون في مجال السياحة مع الإمارات في المقام الأول، من خلال سياحة المنتجعات الصحية، وتطوير البنية التحتية، وتحسين الاستثمارات.

أمر مهم

وذكرت ماتيتش، أن جناح صربيا وحضورها في معرض «إكسبو 2020 دبي» يعدّ أمراً بالغ الأهمية لإيجاد فرص تطوير جديدة مع الإمارات، عبر التواصل مع اللاعبين الرئيسين في مجتمع الأعمال العالمي، وتقديم بلد صربيا وجهة استثمارية مستقرة أصبحت معروفة على أنها الأسرع نمواً في غرب البلقان، والأولى من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في أوروبا.

وأشارت إلى أن المعرض يمثل أيضاً فرصة لتقديم مختلف القطاعات الاقتصادية والابتكارات التكنولوجية والصناعات الإبداعية، وعروض السياحة التي تتمتع بها صربيا، التي تسهم في صورة صربيا دولة حديثة ومبتكرة وجذابة لتطوير التجارة والسياحة، إضافة إلى تنمية العلاقات الثنائية الشاملة.

فرص جديدة

وأفادت ماتيتش بأن المشاركة في المعرض العالمي يوفر لصربيا فرصة فريدة لتقديم فرص جديدة، حيث إن هذه المشاركة لها أهمية خاصة للشركات المحلية، وتأسيس تعاون تجاري مع رجال الأعمال في الشرق الأوسط.

وبينت أنه ضمن برنامج الأعمال والاستثمار في «إكسبو دبي»، يتم عقد العديد من الأنشطة، مثل الاجتماعات ومؤتمرات الاستثمار وزيارات العمل والمنتديات.

وتابعت ماتيتش: «حتى الآن، نظمنا مؤتمرين استثماريين في الجناح الصربي، وثلاثة مؤتمرات استثمار أخرى في انتظارنا خلال الفترة المقبلة، التي تمثل فرصة ممتازة لإيجاد تعاون تجاري جديد وجذب الانتباه وتحقيق مشروعات استثمارية جديدة».

وقالت إنه «تم عقد اجتماعات مع المستثمرين المهتمين بعد عقد المؤتمرين، ولاتزال بعض الاتصالات مع المستثمرين جارية، إذ لدينا حالياً 20 مستثمراً أبدوا اهتماماً بإجراء مزيد من المفاوضات حول التعاون التجاري المحتمل والاستثمارات في صربيا».

قطاعات

وأضافت ماتيتش أن «صربيا توفر فرصاً استثمارية كبيرة، حيث تم عرض بعض قطاعات الاستثمار الرئيسة حتى الآن في (إكسبو 2020 دبي)، مثل قطاع العقارات والصناعة الكيماوية والقطاعات المرتبطة بالنقل، بينما سيتم عرض بعض القطاعات خلال الفعاليات الاستثمارية المستقبلية بنهاية مارس من العام الجاري، مثل قطاعات الزراعة وصناعة الأغذية وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي نتوقع فيها أن يدرك المستثمرون المحتملون المساحة والفرص المتاحة الاستثمارات كبيرة».

موقع

وأوضحت ماتيتش أن «صربيا تقع جغرافياً بين الشرق والغرب، أي مفترق طرق وموقعاً مثالياً من حيث الخدمات اللوجستية للمستثمر الذي يرغب في الحصول على اتصال جيد والوصول إلى الأسواق الشرقية والغربية»، لافتة إلى مزايا استفادة المستثمرين اتفاقيات التجارة الحرة التي تشارك فيها صريبا، بما في ذلك اتفاقية التجارة الحرة في أوروبا الوسطى، وأسواق الاتحاد الأوروبي ورابطة التجارة الحرة الأوروبية، إضافة إلى روسيا والاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي.

وأضافت أنه «إذا تمت إضافة شروط التجارة التفضيلية مع أسواق الولايات المتحدة واليابان وأستراليا إلى ذلك، فإن إجمالي إمكانات التصدير لصربيا تصل إلى 1.3 مليار مستهلك».

التجارة مع الإمارات

أفادت وزيرة التجارة والسياحة والاتصالات الصربية، تاتيانا ماتيتش، بأن حجم التبادل التجاري مع دولة الإمارات، يعتبر في مستوى متواضع نسبيا، إذا أخذنا في الاعتبار إمكانيات الاقتصادين، موضحة أنه خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2021، بلغ حجم التجارة البينية 65.6 مليون دولار، منها صادرات صربيا 57.9 مليون دولار، وواردات بـ7.7 ملايين دولار.

وقالت إن الإمارات، هي شريك تجاري خارجي مهم لصربيا في المنطقة، متوقعة أنه من خلال تحسين التعاون بين البلدين، سيصل التعاون الاقتصادي الثنائي بأكمله إلى مستوى عالٍ من العلاقات الجيدة وتبادل المنفعة.

• 20 مستثمراً أبدوا اهتماماً بالتعاون التجاري المحتمل والاستثمارات في صربيا.

طباعة