«جوهرة خفية» بعيدة عن الأضواء: «إكسبو» فرصتنا المثالية

صورة

اختتم جناح باراغواي في «إكسبو 2020 دبي» إحدى أكبر فعالياته الترويجية الهادفة لاستعراض المقومات السياحية في البلد اللاتيني، والتي حملت عنوان «من أجلك فقط»، وجمعت مندوبين من شركات السياحة والسفر في دولة الإمارات، ومسافرين دوليين لحضور جولة افتراضية داخل «الجوهرة الخفية» في أميركا الجنوبية، خلال أسبوع السفر والاتصال، الذي اختتم أخيراً في «إكسبو».

وأطلع مسؤولو الجناح الباراغواني الحضور على الجمال الأخاذ لبلادهم، مُسلطين الضوء على الكيفية التي تعاملت بها مع جائحة «كوفيد-19» من خلال اتخاذ إجراءات استباقية ووقائية فعالة، قادت إلى حصولها على ختم «السفر الآمن» من «المجلس العالمي للسفر والسياحة». كما أبرز العرض التقديمي أيضاً التجارب الثقافية والتاريخية والعمرانية والطبيعية الثرية التي تتميز بها باراغواي، من شلالات إلى منحدرات تزلج طبيعية، مروراً بمحميات طبيعية للطيور النادرة، ومعالم أخرى جاذبة عديدة.

من جهتها، قالت المديرة في وزارة السياحة الباراغوانية جواني كيفيدو: «متحمسون جداً لوجودنا هنا في (إكسبو 2020 دبي) واستضافة هذا الحدث الكبير للمسافرين وشركات السياحة والسفر في دولة الإمارات، إذ غالباً ما تُترك باراغواي خارج القائمة عندما يتعلق الأمر بالسياحة في أميركا الجنوبية»، مشيرة إلى أن «باراغواي تعد منطقة غير مكتشفة، رغم وجودها في قارة يتردد عليها السياح كثيراً. كما أنها غنية بالحياة البرية غير الاعتيادية والعجائب الطبيعية. ويعد (إكسبو) فرصة مثالية لتعريف الشرق الأوسط والمنطقة ككل ببلادنا». من ناحيته، قال المفوض العام لدى جناح باراغواي في «إكسبو 2020» خوسيه أغويرا آفيلا «سنستغل هذه الفرصة في تسليط الضوء على الأسباب التي تجعل من باراغواي وجهة سياحية مرغوبة. كما نودّ أن نعزز روابطنا مع الإمارات والبلدان الأخرى المشاركة في (إكسبو 2020) من خلال السياحة».

جواني كيفيدو:

• «باراغواي غنية بالحياة البرية غير الاعتيادية والعجائب. و(إكسبو دبي) سيعرف الشرق الأوسط والمنطقة ككل ببلادنا».

طباعة