الجناح يضيء على الهوية السياحية الجديدة

«مملكة الزمن».. أحلام أردنية في قلب «إكسبو دبي»

صورة

في قلب «إكسبو 2020 دبي»، سلط جناح المملكة الأردنية الهاشمية الضوء على الاستراتيجية السياحية الوطنية، التي تضم العديد من المشاريع الخاصة بتنشيط هذا القطاع الحيوي في المملكة.

وترتبط الهوية السياحية الجديدة، التي تحمل عنوان «مملكة الزمن» بالتاريخ الأردني الثري، الذي يمتد إلى حقب زمنية بعيدة.

وأكد وزير السياحة والآثار الأردني نايف حميدي الفايز، خلال المؤتمر الصحافي، أمس، على هامش «أسبوع السفر والاتصال»، ضمن أسابيع «إكسبو 2020 دبي»، أن الاستراتيجية أطلقت أخيراً للإسهام بشكل إيجابي في التخفيف عن القطاع السياحي ومساعدته على مواجهة تداعيات الجائحة، مشيراً إلى أن الاستراتيجية كانت ستطلق في عام 2020، لكن بسبب ظروف «كورونا» تأخر إطلاقها لإضافة بعض التعديلات إليها، لتتواءم مع الظروف المستجدة.

وأشار الفايز إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأردنية ووزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لمواجهة الجائحة، والتي تمثلت في أربع مراحل للتعامل معها، هي: الاستجابة، والتعافي، وإعادة التشغيل، والإصلاحات، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على استغلال الفرص المتاحة لرفع أعداد السياح القادمين إلى المملكة بشكل مدروس وتدريجي ومتوائم مع الظروف.

وحضر المؤتمر مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردني، الدكتور عبدالرزاق عربيات، وأمين عام وزارة الاستثمار زاهر القطارنة، ومساعد مدير عام هيئة تنشيط السياحة يزن الخضير، وعدد من الإعلاميين.

وكشف عربيات النقاب عن الهوية السياحية الجديدة، التي تحمل عنوان «مملكة الزمن»، وأبرز ما تعبر عنه انطلاقاً من التاريخ والحضارة الممتدة من فجر التاريخ في الأردن، والتي تركت آثارها على مر السنين، من الأنباط للرومان والبيزنطيين والآراميين والعرب.

وأكد نية الهيئة الاستمرار في الترويج للمملكة لاستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح، مشيراً إلى أن مردود ما تنفقه الهيئة على الترويج، يعود على الاقتصاد الوطني أضعافاً.

ويعد الأردن من الوجهات السياحية الرئيسة في المنطقة، إذ يضم الكثير من المعالم المتنوعة، والوجهات التي تستقطب الزوار.

ويضم جناح الأردن في «إكسبو 2020 دبي» أقساماً عدة، تضيء على تاريخ المملكة، والفرص الجديدة فيها باستخدام مبتكر للتكنولوجيا، ومؤثرات بصرية تجذب الزوّار، ويضم نموذجاً مطابقاً لممر السيق الصخري في الأردن، الذي يعدّ بوابة مدينة البتراء.


نايف الفايز:

• «نعمل على استغلال الفرص المتاحة لرفع أعداد السياح القادمين إلى الأردن بشكل مدروس وتدريجي، ومتوائم مع ظروف الجائحة».


تعزيز مشروعات

قال وزير السياحة والآثار الأردني نايف حميدي الفايز، إن المملكة تسعى بشكل حثيث، ومن خلال السياحة الداخلية، إلى تعزيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتخفيف من الضرر الذي لحق بالقطاع إثر «كورونا».

طباعة