تشيلي تروّج لسماء صافية كالكريستال وبوابة إلى القارة البيضاء

جنة عشاق «النجوم» في «إكسبو»: لدينا كل ما يبهر الزوار

صورة

تحت سمائها الصافية كالكريستال، التي جعلت منها جنة لعشاق مراقبة النجوم، مروراً بصحرائها الأكثر جفافاً في العالم، وصولاً إلى بوابتها نحو القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، وغيرها الكثير مما يبهر الزوار، تستعرض تشيلي مجموعة من معالمها السياحية البارزة، خلال أسبوع السياحة، الذي تنظمه في جناحها بـ«إكسبو 2020 دبي».

وقال مدير الجناح التشيلي، فيليب ريبيتو: «تعتبر تشيلي بلد المتناقضات، لما تتمتع به من جغرافيا متنوعة للغاية، مع مجموعة من المقاصد السياحية الفريدة».

وأضاف: «تُعرف تشيلي، بحكم وجودها الإقليمي في أميركا وأنتاركتيكا وأوقيانوسيا، بأنها وجهة ثلاثية القارات، إذ تتميز بمناظر طبيعية متنوعة، ومناطق مناخية مختلفة، تمتد من الصحراء الأكثر جفافاً في العالم إلى الأنهار الجليدية والمضائق التي تندمج في المحيط الهادئ. ويوفر المعرض الدولي لنا منصة فريدة من نوعها لتسليط الضوء على تشيلي أمام جمهور عالمي تحت سقف واحد».

وتستعرض تشيلي في «إكسبو 2020 دبي» إمكاناتها، فيما تعد السياحة واحدة من القطاعات الاستراتيجية الرئيسة التي تسعى للترويج لها من خلال بوابة المعرض العالمي الذي تستضيفه دبي حتى 31 مارس المقبل.

وتُعرف تشيلي، التي تمتلك جناحاً تفاعلياً في «إكسبو 2020 دبي»، بدأ أنشطته وفعالياته بقاعدة رمزية تجسد قاعدة الدولة في القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا»، بكونها جنة الفلكيين، بفضل سمائها الصافية كالكريستال، والخالية من التلوث والغيوم على مدار 300 يوم في العام، إذ تستقطب عشاق مراقبة النجوم من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع بفرص مشاهدة النجوم المذهلة، لاسيما مع وجود المراصد الشهيرة العديدة المنتشرة عبر هذا البلد، إذ ركب أكثر من 40% من البنية التحتية الفلكية حول العالم في تشيلي بسبب هذه الميزة.

كما تمتلك تشيلي أيضاً أفضل مراكز التزلج في جبال الأنديز، فيما تتمتع كذلك بمناظر طبيعية خلابة، بفضل مناخها الرطب والممطر في أجزاء معينة من البلاد، ما يعزز من التنوع الحيوي الغني لديها.

ونالت تشيلي تصنيف أفضل وجهة لقضاء العطلات الرومانسية في أميركا الجنوبية، وفقاً لـ«جوائز السفر العالمية». كما أنها تعد بمثابة صالة رياضية طبيعية توفر مجموعة متنوعة من المغامرات لعشاق هذا النوع من السياحة.

وتعد تشيلي بوابة إلى القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا»، إذ تبلغ المسافة الفاصلة بين تشيلي وأنتاركتيكا 1240 كم، فيما تستخدم أكثر من 21 دولة، أبرمت معاهدة أنتاركتيكا، تشيلي كبوابة لها إلى القارة البيضاء من خلال مدينة «بونتا أريناس».

تجربة مليئة بالتناقضات

أكد مدير الجناح التشيلي في «إكسبو 2020 دبي»، فيليب ريبيتو، أن لديهم كل ما يمكن أن يُبهر الزائر، من مراقبة النجوم في صحراء أتاكاما، واستكشاف الغابات والبحيرات الساحرة في محيط البراكين، إلى الجزر الرائعة والهضاب المرتفعة، وغيرها الكثير من عناصر الجذب الأخرى، بما يتيح للزائر قضاء تجربة مذهلة مليئة بالتناقضات، ضمن أجواء تتسم بكرم الضيافة.

• 1240 كيلومتراً تفصل بين تشيلي والقارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا).

طباعة