ساوتومي في «إكسبو».. جنة استوائية تعج بمخلوقات فريدة

صورة

يعرض جناج جمهورية ساوتومي وبرينسيب، في معرض «إكسبو 2020 دبي»، كل ما يميز ذلك البلد الاستوائي من مناظر طبيعية خلابة وشواطئ مملوءة بأشجار النخيل تستقطب الاستثمارات في مجالات عدة، أهمها السياحة البيئية وتقنية المعلومات والحرف اليدوية التي يعمل بها سكان الجمهورية.

وقال مدير الجناح، خوسيه أنطونيو فيرا كروز، إن ساوتومي، تُعد جنة استوائية حقيقية تعج بالمخلوقات الفريدة والفواكه الاستوائية، مشيراً إلى أن الدولة الواقعة قبالة الساحل الغربي لإفريقيا، تحافظ على البيئة من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما تعمل على تحقيق التنمية والازدهار الاجتماعي والاقتصادي المستدام لمواطنيها.

وأضاف كروز، أن الزائر للجناح سيتعرف إلى مجموعة تمثل التقاليد الثقافية، فضلاً عن تعرفه إلى أهم الشواطئ مثل شاطئ «جاليه» الواقع في جنوب ساوتومي، الذي يُعد من الشواطئ التي تتكاثر فيها السلاحف البحرية، كما سيتعرف الزائر إلى الطبيعة الخلابة في ساوتومي من خلال المناظر الطبيعية الفريدة التي تشتهر بها، إضافة إلى أنواع النباتات المستوطنة في حديقة «أوبو الطبيعية».

وتابع كروز أن الزائر سيتعرف أيضاً إلى مسرح «تشيلولي»، حيث يسهم العرض الثقافي في تواصل العقول وبناء مستقبل مسؤول ومستدام يتيح للزائر الاستمتاع بالحاضر، ويمثل موروثاً من الثقة والاستدامة على مر الزمن للأجيال المقبلة.

ويتميز جناح ساوتومي بعرض التراث الزراعي والإنتاج العضوي والمنتجات والقطع المتنوعة التي تمثل الحرف اليدوية في البلاد، والقطع المصنعة من القماش والبذور من نباتات ساوتومي.

طباعة