قدّمن لوحات فلكلورية من باراغواي احتفالاً بأعياد الميلاد

حاملات الجِرار يحيّين زوّار «إكسبو» على طريقتهن

صورة

على منصّة البحر الواقعة في منطقة التنقل بـ«إكسبو 2020 دبي»، نظم جناح باراغواي عرضاً مميزاً تضمن مجموعة منوّعة من اللوحات الفلكلورية لفرقة الباليه الوطني في باراغواي.

وقدّمت فرقة الباليه الوطني الفلكلورية للزوّار، مجموعة منوّعة من التابلوهات الاستعراضية، التي اشتملت على الأغاني والرقصات الباراغوية التقليدية، التي أثارت إعجاب الحاضرين، خصوصاً مع تزيّن الراقصين والراقصات بالورود وارتدائهم للملابس التراثية الجميلة ذات الألوان الزاهية.

وتأتي الفعالية على هامش احتفالات «إكسبو 2020 دبي» بعيد الميلاد المجيد، والأجواء الاحتفالية التي تطغى على كل أنحاء الموقع في استقبال العام الميلادي الجديد.

وقدّم أعضاء فرقة الباليه الوطني الفلكلورية التحية لزوّار المعرض العالمي، كما هنأوا الحضور بمناسبة عيد الميلاد، ومن ثم قدّموا مجموعة منوّعة من معزوفات موسم الأعياد المعروفة على المستوى العالمي، فضلاً عن معزوفات الأعياد التقليدية في باراغواي.

وحصدت الفرقة إعجاب وهتافات الزوّار، عندما قدمت الراقصات أداءً استعراضياً وهن يحمّلن جراراً فوق رؤوسهن، في أداء مدهش يعبّر عن الرشاقة والتوازن في آن واحد.

وازداد تفاعل الجمهور وحماسته عندما استبدلت الراقصات الجِرار بوضع خمس زجاجات فوق رؤوسهن بشكل رأسي، ثم واصلن الرقص باتزان ورشاقة.

يذكر أن الرقص الفلكلوري لباراغواي يعبّر عن أساطير تناقلتها الأجيال عبر مئات السنين، لم يتبق منها غير استعراضات فنية يعبّر عنها بالرقص والموسيقى الفلكلورية الجميلة، وتقدّم فرقة باراغواي للفلكور استعراضاتها على منصّة البحر بجوار جناح باراغواي طوال فترة انعقاد «إكسبو 2020 دبي».

جناح مميز

تشارك باراغواي - التي تقع بين الأرجنتين والبرازيل وبوليفيا - بحناح مميز في «إكسبو 2020 دبي»، يصطحب الزوّار في رحلة مبهرة إلى ذلك البلد اللاتيني وثقافاته المتنوّعة.

عرض الفرقة اشتمل على أغان ورقصات تقليدية أثارت إعجاب الجمهور.

الرقص الفلكلوري في باراغواي يعبّر عن أساطير تناقلتها الأجيال عبر مئات السنين.

طباعة