من ساحة الوصل حتى منصّة اليوبيل

عبير فلسطين.. يملأ أرجاء «إكسبو» في يومها الوطني

صورة

من ساحة الوصل، مروراً بالجناح الفلسطيني، وصولاً إلى منصّة اليوبيل، تزيّن «إكسبو 2020 دبي» بتراث وثقافة وعبير الأرض الغالية، خلال احتفالات اليوم الوطني لفلسطين في المعرض الدولي.

بدأت الاحتفالات بمراسم رفع عَلَمي الإمارات وفلسطين في ساحة الوصل، وتخللتها عروض ثقافية جسّدت التراث الفلسطيني الأصيل، في ساحة الوصل وجناح دولة فلسطين، وأماكن أخرى في موقع «إكسبو 2020 دبي».

وقال المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام في «إكسبو 2020 دبي»، نجيب العلي، إن «جناح فلسطين بتصميمه الفريد وثرائه المبدع، يقدم صورة رائعة ومبتكرة للتراث الغني والخالد الذي تزخر به فلسطين عبر جميع مراحل تاريخها الطويل. ولمشاركة فلسطين في هذا الحدث الدولي الضخم، دلالات عميقة على إبداع الفلسطينيين المعهود وصلته الوثيقة بالتراث الإنساني عبر العصور».

وأضاف: «يستعرض الجناح أيضاً التطوّرات، وفرص الأعمال المتاحة في فلسطين، عبر مختلف القطاعات، وكذلك المنتجات التي يتم تصنيعها في فلسطين، مثل الإسمنت والمنسوجات ومنتجات خشب الزيتون والمنتجات الغذائية، ويقدم لنا لمحة عن التطوّرات المختلفة في مجالات التعليم والفنون والثقافة والابتكار والتكنولوجيا».

من جهته، قال وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، خالد العسيلي، الذي حضر الاحتفالية في ساحة الوصل: «أتقدم باسم الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، وباسم الشعب الفلسطيني بالشكر لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على الرعاية الكريمة والاحتضان الأخوي لجناح دولة فلسطين في (إكسبو 2020 دبي)».

وأضاف: «نعرب عن فائق تقديرنا وشكرنا للجهود التي بذلتها دولة الإمارات الشقيقة، وبشكل خاص إمارة دبي والقائمين على إدارة (إكسبو)، وفخرنا بما أنجزته من استضافة وكرم عربي أصيل لهذا الحدث العالمي، وما أبدعته من تحضيرات وتجهيزات وعمارة جميلة، وإبداع مميز في بناء هذا الصرح العالمي، وهو ما ميز (إكسبو 2020 دبي) بجدارة».

وقدمت فرقة أصايل للفنون الشعبية عرضاً مميزاً للحضور، الذي تفاعل مع الأغاني الشعبية. تأسست الفرقة في مدينة رام الله عام 1994، وأصبحت واحدة من أكثر الفرق شهرة في المنطقة، وتضم أكثر من 100 عضو من الراقصين والمطربين.

ويجسّد جناح فلسطين في «إكسبو 2020 دبي» الأرض المتجذرة في أعماق التاريخ، التي تحتضن السياحة والاستثمار، وتحاكي الجولة فيه الارتفاع فوق شوارع القدس. كما يعرف الجناح زوّاره على الفرص في مجال التصنيع. ويمكن لزوّار الجناح مشاهدة معالم فلسطين واستنشاق عبيرها وتذوّق مأكولاتها اللذيذة.

كما استقبلت منصّة اليوبيل حفلاً خاصاً بهذه المناسبة، اشتمل على مجموعة منوّعة من الفعاليات والعروض الموسيقية الفلسطينية.

وأشعل الفنان طوني قطان، مشاعر الحنين لأرض فلسطين بين جمهور منصّة اليوبيل بأغانيه الوطنية والتراثية، التي أداها بصوته الشجي. وتعالت أصوات الهتاف عند أدائه لأغنيته الشهيرة «فلسطيني»، وغيرها من الأغاني الوطنية والعربية المعروفة مثل: أغنية «جنة جنة»، وأغنية «الكوفية» وغيرهما.

كما استقبل جمهور «إكسبو 2020» نجمة النسخة الثالثة من برنامج «أراب آيدول» «محبوب العرب»، منال موسى، ابنة دير الأسد، بالتصفيق الحار، وأبدى تفاعلاً مع أدائها وصوتها الفلسطيني الأصيل، أثناء تأديتها لمجموعة مختارة من الأغاني الطربية من التراث الفلسطيني. ووجهت منال رسالة محبة للجمهور، متمنية لهم ولفلسطين كل السعادة والسلام.

 دبكة «أصايل»

إحياء للتراث الفلسطيني الأصيل، قدمت فرقة أصايل للفنون الشعبية، أداءً استعراضياً مميزاً للدبكة الفلسطينية على وقع أنغام الموسيقى والأغاني الشعبية الوطنية، إذ أشعلت حماس الجمهور، الذي شارك أعضاء الفرقة في أداء الدبكة في أجواء مفعمة بالحماس والفرح والحنين للوطن.

نجيب العلي:

«جناح فلسطين بتصميمه الفريد وثرائه المبدع، يقدم صورة رائعة ومبتكرة للتراث الغني والخالد الذي تزخر به فلسطين عبر تاريخها الطويل».

خالد العسيلي:

«فخورون بما أنجزته دبي من استضافة لهذا الحدث العالمي، وما أبدعته من تحضيرات وتجهيزات وعمارة جميلة».

طباعة