من خلال مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي»

السنغال تروّج لـ «النقل» و«التعدين» و«السياحة»

صورة

قال وزير الدولة المكلف بشؤون السنغاليين بالخارج، مويس سار، إن «السنغال ترتبط بعلاقات مميزة ووثيقة مع الإمارات في جميع المجالات»، مشيراً إلى أن البعثة الدبلوماسية السنغالية في الإمارات تعمل باستمرار على تعزيز وتقوية هذه العلاقات.

وأكد سار لـ«الإمارات اليوم»، على هامش فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، أن الإمارات شريك استراتيجي للسنغال، مشيراً إلى أهمية دولة الإمارات فاعلاً أساسياً في مسيرة السنغال التنموية، وإلى الشراكات التي تربط بين البلدين.

وبيّن أن العلاقات الاقتصادية تشهد بدورها نمواً متواصلاً، لافتاً إلى العديد من الاستثمارات التي استقطبتها السنغال خلال السنوات الماضية من السوق الإماراتية.

وقال: «لن نذهب بعيداً.. شركة واحدة فقط، وهي (دي بي وورلد)، تستثمر نحو مليار و200 مليون دولار في السنغال خلال الفترة الحالية».

وتابع: «إن (إكسبو) منصّة عالمية تستفيد منها كل الدول المشاركة فيه»، موضحاً أن «المعرض فرصة لتقوية العلاقات، إلى جانب بحث الفرص والشراكات المحتملة، في إطار الخطط التنموية، وفتح أبواب جديدة للشركات، وفرص الأعمال غير المستغلة، في إطار بناء استثمارات طويلة الأمد».

ووجّه نداءً لرجال الأعمال والمستثمرين والمهتمين بالاستثمار في السنغال للمجيء، مشيراً إلى أن السنغال بيئة مناسبة جداً للأعمال، فهي تتميز بالأمن وتوافر الحماية للمستثمرين.

وبيّن أن جناح السنغال يقدم نظرة شاملة على المشروعات التي يمكن إنجازها.

وهنأ حكومة الإمارات على «النجاح الباهر» لفعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي».

وأضاف: «نركز في السنغال على العديد من القطاعات، في مقدمتها قطاع النقل، باعتباره قطاعاً واعداً، ونسعى حالياً إلى بناء قطار سريع بين المدن، كما نركز على بناء شبكة من الطرق السريعة داخل بلادنا».

وقال: «إن هناك اهتماماً أيضاً بقطاع الزراعة والتعدين والسياحة والبترول والغاز»، لافتاً إلى أن دولة الإمارات هي الشريك التجاري الأول للسنغال على مستوى المنطقة، وتعتبر السنغال شريكاً مهماً بالنسبة للإمارات في منطقة غرب إفريقيا.

وبلغت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين، خلال النصف الأول من عام 2019، نحو 1.25 مليار درهم، بنسبة نمو بلغت نحو 4.8%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين 15.2 مليار درهم خلال ثماني سنوات (2011-2018).

وانضمت السنغال إلى مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي»، وهي مبادرة رئيسة أطلقتها دبي لربط الدول حول العالم، وتعزيز التجارة بين بلدان الجنوب.

كما وقّعت دولة الإمارات وجمهورية السنغال مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس أعمال إماراتي - سنغالي مشترك خلال العام الجاري، في إطار التعرف إلى الفرص الاستثمارية المتاحة في السنغال، ومساعدة أصحاب الأعمال والمستثمرين من السنغال الراغبين في إنشاء مشروعات مباشرة أو مشتركة في الإمارات، ودعم الاستثمارات والشراكات الناجحة القائمة بين الشركات الإماراتية والسنغالية.

وزير الدولة السنغالي:

• «الإمارات هي الشريك التجاري الأول للسنغال على مستوى المنطقة».

طباعة