جناحها في «إكسبو» يحكي عن التطوّر والموارد البشرية والطبيعية

كازاخستان تستعرض فنونها الشعبية وفرص الاستثمار

صورة

يستعرض جناح كازاخستان في «إكسبو 2020 دبي» التراث الموسيقي الشعبي التقليدي لبلاده، مستقطباً أعداداً متزايدة من الزوّار، بفضل فنونه الموسيقية المميزة، فيما يحكي محتواه عن التطوّر الديناميكي والموارد البشرية والطبيعية للبلد.

وتهدف جمهورية كازاخستان من مشاركتها في المعرض إلى تعريف الزوّار بكل ما تحفل به من فرص استثمارية وموارد طبيعية، إلى جانب ما حققته من إنجازات خلال الفترة الماضية.

ويتيح الجناح لزوّاره فرصة الانطلاق في رحلة شيقة لاكتشاف السهول العشبية التي تميز طبيعة البلاد، وإنجازات كازاخستان التكنولوجية، والتعرف إلى مفهوم «مانغلك يل» الكازاخستاني، أو «الأمة الخالدة» الذي يعني الإحساس بالمصير المشترك.

وبتصميمه المُستلهم من خيام اليورت الكازاخية، يبهر الجناح زوّاره خلال النهار بفتحات على جداره الخارجي. وبعد حلول الظلام، ينبعث منها عرض ضوئي تقني عالي الدقة ينقلهم إلى أجواء حالمة وسماء مرصعة بالنجوم.

ويتميز الجناح، الواقع في منطقة الفرص، بركن خاص يعرض فيه تجربة كازاخستان في استخدام نظام فضائي للاستشعار بواسطة مركبتين فضائيتين ووحدة أرضية للمراقبة عن بُعد.

وقد استوحيت صورة الجناح من العمارة الشرقية التقليدية، وهي عبارة عن توليفة من الحلول والتقاليد الرقمية الحديثة.

وكانت العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، استضافت معرض «إكسبو الدولي» في عام 2017، وتناول المعرض آنذاك موضوع الطاقة المستقبلية والاقتصاد الأخضر، بينما تعود مشاركتها الأولى في المعرض الدولي إلى عام 1997.

طباعة