غنية بالثروة النباتية والحيوانات النادرة

الجبل الأسود.. أول دولة بيئية في العالم

صورة

يتيح جناح جمهورية الجبل الأسود (مونتينيغرو)، المشارك في «إكسبو 2020 دبي»، لزوّاره التعرف إلى جمال الطبيعة البرية، بدءاً من الحدائق الوطنية ووصولاً الى موارده المائية وأنظمته البيئية المتنوّعة، من خلال أنظمة تقنية حديثة، منها «غابة الأضواء» و«الواقع المعزّز».

وقال مسؤول الجناح دادو ديرفانوفيتش: «إن عنوان الجناح (نعمة الطبيعة)، يهدف إلى تسليط الضوء على التنوّع الطبيعي والجهود المبذولة في سبيل الحفاظ عليه للأجيال المقبلة».

وأضاف أن «جمهورية الجبل الأسود تحتضن طبيعة خلابة تقع جنوب شرق أوروبا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهي بلاد غنية بالثروة النباتية والحيوانات النادرة.

وتمتاز طبيعتها بخمسة عناصر أساسية، هي: الجبال الساحلية الشاهقة والبحر والأنهار والبحيرات، والتنوّع الحيوي.

كما أنها أول دولة في العالم تتعهد بالحفاظ على البيئة ورعاية مواردها الطبيعية، وتعلن نفسها دولة بيئية». وفي عام 1991 وقّع برلمان الجبل الأسود إعلاناً أقرّ فيه بالعلاقة بين الإنسان والطبيعة، ونصّ على الحاجة الملحة للعمل الجماعي من أجل حماية البيئة. ومن المعروف عن دولة الجبل الأسود أنها أحد أكثر مراكز التنوّع البيولوجي في العالم، فهي موطن لـ3250 نوعاً من النباتات ومئات من فصائل الحيوانات البحرية والبرية، التي تعيش وتزدهر في خمسة متنزهات وطنية خلابة، و72 منطقة محمية.

• 3250 نوعاً من النباتات تستوطن في دولة الجبل الأسود.

طباعة