جناح أوزبكستان يروج في «إكسبو» للفن والاقتصاد والإنجازات العلمية

«بالية لازجي» يقدم تفسيرا جديدا للرقص «الخوارزمي»

يهدف الجناح الوطني لأوزبكستان في معرض «إكسبو 2020 دبي»، إلى الترويج للفن الأوزبكي بجانب تقديم الإنجازات العلمية والاقتصادية للبلاد خلال السنوات الأخيرة، والتراث الثقافي والإمكانات السياحية، بالإضافة إلى خطة التنمية لأوزبكستان الجديدة وفرص الاستثمار في البلاد.
وخلال المعرض، ستقدم مؤسسة تنمية الفن والثقافة، الشريك الرسمي للبرنامج الثقافي لجناح أوزبكستان في إكسبو، عددا من الأحداث بالشراكة مع الجناح الوطني لأوزبكستان بهدف تعزيز الإمكانات الثقافية والسياحية لأوزبكستان على المنصة الدولية.
وفي 27 نوفمبر الجاري، يقدم العرض الدولي الأول لباليه «لازجي - رقصة الروح والحب» في «دبي أوبرا». وسيقدم للجمهور تفسيرا جديدا تماما للرقص الخوارزمي مع عرض للتقاليد الأصلية للشعب الأوزبكي. ولأول مرة، سيتم تقديم التراث الثقافي والتاريخ لواحدة من أكثر الرقصات شعبية في أوزبكستان على خشبة المسرح في أوبرا دبي، وهو مركز فنون أداء متعدد الأشكال.
ويعود تاريخ «لازجي» إلى ثلاثة آلاف عام، وهذه الرقصة القديمة لخوارزم تكتنفها الألغاز والأساطير، وتجسد الحكمة الشعبية القديمة، واسمها نفسه يعني «الروح والحب»، وهي من إخراج مصمم الرقصات، رايموندو ريبيك.
وفي 12 ديسمبر 2019، أدرجت لجنة اليونسكو الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي «رقصة خورازم - لازجي» في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.
كما سيعزف عازف البيانو الشهير، بهزود عبد الرحيموف، على مسرح حديقة اليوبيل في إكسبو 2020 دبي، في 27 الجاري أيضا، وسيقدم برنامج مقطوعات كلاسيكية من قبل (ليزت وبيتهوفن وشوبان وموسورجسكي وبروكوفييف وتشايكوفسكي).
 

طباعة