الجناح يضيء على مخترعين مثل بنكالا وتسلا

2000 قلعة وجزيرة تروي تاريخ كرواتيا في «إكسبو»

صورة

يعرض جناح كرواتيا في معرض «إكسبو»، الذي يقع في منطقة التنقل، تاريخ وتطور الدولة لزوّاره، عبر تسليط الضوء على 1000 قلعة تاريخية تتضمنها الدولة، واستعراض أكثر من 1000 جزيرة تنتشر على سواحلها التي تقع في البحر الأدرياتيكي.

ويمزج الجناح بين التاريخ وحضارة الدولة وطبيعتها الجغرافية، عبر مجسّمات على الأرض تحاكي ألوان وطبيعة البحر الأدرياتيكي وما يشمله من كائنات مختلفة، من أبرزها السلاحف البحرية، إضافة إلى أسقف معلقة تعرض التغييرات الحالية للطقس في كرواتيا، عبر سُحب تتحرك عبر تلك الأسقف، بما يمكّن الزائر للجناح من الإحساس بشكل السماء والسُحب وتقلبات الطقس، خلال تلك الفترة من العام في الدولة.

وتستعرض كرواتيا، التي تقع في منطقة جنوب شرق أوروبا، إلى الجانب الشرقي من البحر الأدرياتيكي، عبر جناحها في «إكسبو»، شاشات ضخمة تتضمن مقاطع فيديو لأبرز المدن والجزر التي تتضمنها الدولة، والقلاع التاريخية بأشكالها التي تتداخل مع الطبيعة وتكسوها النباتات الخضراء من مختلف جوانبها، مع سرد أبرز المعلومات عن تاريخ الدولة والقلاع التي ترمز لها، إضافة إلى المناظر الطبيعية الخلابة للجبال والشواطئ والمحميات الطبيعية.

فيما يخوض زوّار جناح كرواتيا رحلة بين التاريخ والحاضر، عبر غرفة كبيرة داخل الجناح يحوطها من الداخل شاشات كبيرة تعرض أبرز رموز كرواتيا في التاريخ، من أبرزهم نيكولا تيسلا، وحتى الرموز الحاليين في قطاع الرياضة والفن، من أبرزهم لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، لوكا مودريتش.

وأفاد القنصل العام لجمهورية كرواتيا في دبي والمناطق الشمالية ومفوض جناح كرواتيا بمعرض «إكسبو»، جاسمين ديفليك، بأن «كرواتيا يمكن أن يطلق عليها بلد الـ1000 قلعة، نظراً إلى وجود قلاع تاريخية بأشكال وأحجام مختلفة تنتشر في أنحاء الدولة، ويرجع تاريخها إلى بدايات القرنين الـ17 والـ18، وتعدّ من المعالم الرئيسة في الدولة، إضافة إلى وجود أكثر من 1000 جزيرة تحيط بسواحلها».

وأضاف، لـ«الإمارات اليوم»، أنه «على الرغم من صغر المساحة الجغرافية للدولة، الذي يبلغ 56.594 ألف كيلومتر مربع، فإنها اشتهرت على مدار تاريخها باحتوائها عقول مبدعة أسهمت في تاريخ البشرية بالعديد من الاختراعات، التي قد لا تكون مشهورة لدى البعض، وتم تسليط الضوء عليهم في الجناح. فأول مخترع للقلم الذي يطلق عليه (القلم الحبر)، هو إدوارد إسلافوليوب بنكالا، من مواليد كرواتيا، ومازال لفظ (بين) أو قلم باللغة الإنجليزية مستخدم ومشتق من (بنكالا)، الذي ابتكر أيضاً نحو 80 اختراعاً، منها صابون غسيل للأواني، وعبوات حافظة للحرارة والبرودة التي كانت في بدايات القرن الـ20 من الأشياء العجيبة، إضافة إلى فرشاة أسنان دوارة ومصباح للجيب».

وأشار ديفليك إلى أن من أشهر المخترعين، الذي يستعرض حياتهم جناح الدولة، هو نيكولا تسلا، الذي وبعد دراسته في عدد من الكليات الأوروبية، أسهم في إنشاء أول (مقسم هاتفي) في مدينة بوادبست بالمجر، وسافر إلى نيوريوك، وله العديد من الابتكارات، من أبرزها استخدام التيار الكهربائي المتردد في محطات الطاقة الكهرومائية.

وأضاف أن «الجناح سلط الضوء على إسهام ابتكارات الكراوتي، فاوست فرانسيك، الذي أسهم في اختراع مظلة (الباراشوت) وقام بتجربتها خلال عام 1617، قبل أن يتم تطويرها للشكل الحديث على مراحل بعد ذلك».

ولفت إلى أن «الجناح يعرض أيضاً أسرع سيارة كهربائية في العالم وهي من نوع (نيڤيرا)، وتعدّ الأسرع في فئتها، التي تنتجها شركة (ريماك) الكرواتية، ويتم إطلاقها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط عبر منصّة معرض (إكسبو 2020)، وتعدّ من السيارات المرتفعة الثمن، حيث يبلغ سعرها مليوني يورو (8.7 ملايين درهم)، وتصل سرعتها القصوى إلى 412 كيلومتراً، فيما تنتقل من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر خلال ثانيتين فقط، وتسير لمسافة تصل إلى 550 كيلومتراً، بعد شحنها بالكامل».

وأوضح أن «الشركة ستتيح السيارة في أسواق الدولة خلال فترة قريبة»، لافتاً إلى أن «الشركة ستنتج عدداً محدوداً من تلك السيارة يبلغ 150 سيارة فقط، خلال الأعوام الثلاثة المقبلة».

وقال إن «كرواتيا تعتزم افتتاح أول قنصلية لها في دبي خلال نهاية العام الجاري، أو بداية العام المقبل على أقصى تقدير، بما يدعم العلاقات التجارية والسياحية بشكل أكبر خلال الفترات المقبلة».

• «نيڤيرا».. أغلى سيارة كهربائية عالميا بقيمة 8.7 ملايين درهم.

طباعة