جناح البرازيل يستقبل 401 ألف زائر منذ بداية «اكسبو 2020»

 

استقبل الجناح البرازيلي في «اكسبو 2020 دبي» حتى الآن 401 ألف و177 زائرا  منذ انطلاق فعاليات الحدث. وجاء الإعلان عن ذلك بالتزامن مع احتفالات البرازيل بيومها الوطني، بحضور وفد رسمي من الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية، يقوده جاير بولسونارو، رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية.

وقال إلياس مارتينز فيلو، المفوض العام لجناح البرازيل في «اكسبو 2020 دبي»:«يواصل الجناح البرازيلي استقطاب أعداد كبيرة من الزوار الذين يمثلون مزيجا من الزوار لغرض الأعمال والترفيه، خاصة وأن الجناح يتيح باقة كبيرة من عناصر الجذب، ومنها التنوع الحيوي، والذي سلطت البرازيل الضوء عليه، بُغية التواصل مع الجهات التي لديها مساعي للحفاظ على البيئة في الدولة، وإبراز التزامها حيال البيئة والحد من التغير المناخي».
وتتيح البرازيل للزوار لغرض الأعمال أيضا فرصا محتملة في الاستثمار والتجارة عبر عدة مجالات رئيسية كالغذاء، السفر والسياحة.
ورصدت البرازيل استثمارات قيمتها 20 مليون دولار في جناحها بالحدث، حيث مزجت في بناءه بين الجماليات والعمارة لتقديم تجربة ثرية للزوار. ويستخدم الحناح 140 جهاز عارض ضوئي عملاق لعرض صور بالفيديو للغابات، الأنهار، المراكز الحضرية، الغذاء والثقافة البرازيلية على أغشية شبه شفافة داخل ممراته.
ويستحضر الجناح تجربة غابات الأمازون المطيرة في دبي، ويحتوي على مُسطّح للمياه الضحلة يشغل نصف مساحته.
وسيكون الجناح البرازيلي جزءا من هذا المحور الموضوعي الأخير، الذي يعيد التأكيد على أهمية التنوع الحيوي، ثقافة الحفاظ على البيئة، التنافسية استنادا إلى الاستدامة وصورة التعددية الثقافية المعروفة عن البرازيل.
ويُمثل «اكسبو 2020 دبي» لحظة متميزة في الترويج للتنوع البرازيلي وفرصة لعرض خصائصه المُتفردة على العالم. ويرتبط الحدث بجهود (أبيكس- برازيل) في الترويج التجاري للمشروعات الزراعية، التقنيات المُبتَكَرَة، بالإضافة إلى ترسيخ صورة جذابة اقتصادياً للدولة كوجهة طبيعية للاستثمارات الأجنبية. وسيساهم الحدث أيضاً في تعزيز التعددية الإقليمية والعرقية بالبرازيل، تسليط الضوء على تنوع وثراء المطبخ البرازيلي، وابراز تنوع العرقيات التي هاجرت إلى البرازيل.

 

طباعة