تشارك في «إكسبو» للمرة الأولى

إكسبو.. أوكرانيا تستلهم رموز دبي المعمارية لتوجيه «رسالة شكر»

صورة

هنادي أبونعمة À دبياستبدلت أوكرانيا شعارها الوطني، المستوحى من صور وقطع أثرية، يمتدّ عمرها إلى القرون الميلادية الأولى، بمجسمات لمعالم دبي المعمارية الفريدة، موجهة رسالة شكر إلى الإمارات، ودبي، على استضافتها هذا البلد الذي يشارك للمرة الأولى في «إكسبو»، بعد استقلاله عن الاتحاد السوفييتي السابق قبل 30 عاماً تقريباً.

ويمثل الشعار (تريزوب)، الذي يقف على مدخل البوابة الخارجية لجناح أوكرانيا في «إكسبو 2020»، رمحاً ثلاثي الشعب، حمل «برج خليفة»، و«برج العرب»، بدلاً من رأسيه الأوسط والأيسر. كما يضم مجسماً يرمز إلى التقدم التقني في علوم الصناعة والفضاء والذكاء الاصطناعي.

ويرحّب الجناح بزواره في مبنى متعدد الطوابق، لكل منها طريقته في التحدث عن البلد الذي جاء محملاً بالرسائل والفنون والتاريخ الثقافي إلى واحة العقول والطموح والفرص، بعدما انفتحت أبوابه نحو مستقبل ينعم بالبناء والسلام والازدهار، في حضرة العلم والتقدم التكنولوجي.

وأكد القائمون على الجناح لـ«الإمارات اليوم»، أن أوكرانيا أرادت برفع معالم دبي ضمن شعارها الوطني، أن تشكر الإمارات ودبي على إتاحة الفرصة لها للمشاركة في المعرض الدولي، للمرة الأولى، منذ استقلالها.

وأقر شعار الـ«تريزوب»، بعد توقيع معاهدة «بريسيت ليتوانيا» للسلام التي حصلت أوكرانيا بموجبها على استقلالها في عام 1918 في أعقاب الحرب العالمية الأولى.

واستند المجلس المركزي للدولة عند تبني الشعار إلى حقيقة تاريخية، تؤكد اختيار فولوديمير الأول، حاكم ومعمد دولة «كييفسكا روس»، الشعار نفسه، ذا الرمح ثلاثي الشعب، قبل نحو 10 قرون. وقد اعتمد، مجدداً، شعاراً قومياً للدولة، بقرار من البرلمان عند استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفييتي في عام 1992.

وتؤكد مصادر تاريخية العثور على الشعار (تريزوب) في عدد من المواقع الأثرية المهمة، مثل أحجار كنيسة العشور في كييف، وبلاط كاتدرائية دورميتيون في مدينة فولوديمير فولينسكي، وأحجار عدد من الكنائس والقلاع والقصور الأخرى، إضافة إلى وجوده في عدد كبير من التصميمات والرسومات المستخدمة في السيراميك والأسلحة والخواتم والميداليات والأختام والمخطوطات.

وأكدت تقارير أن الرمز أو الشعار يستخدم أحياناً في تحية ثلاثية الأصابع لتقليده ونقل صورته، كناية عن الاعتزاز والانتماء.

وتقع أوكرانيا في شرق أوروبا، تحدها من الشرق روسيا، ومن الشمال بيلاروسيا.

كما تجاورها بولندا وسلوفاكيا والمجر من الغرب. ومن الجنوب الغربي رومانيا ومولدوفا، إضافة إلى كل من البحر الأسود وبحر آزوف اللذين يقعان إلى الجنوب منها.

• الجناح يرحّب بزواره في مبنى متعدد الطوابق، لكل منها طريقته في التحدث عن البلد الذي جاء إلى المعرض محملاً بالرسائل والفنون والتاريخ الثقافي.

طباعة