يجسد إرث المملكة وصورة المستقبل

عين إكسبو.. جناح السعودية يسلط الضوء على مناطق سياحية «غير مألوفة»

صورة

أكد زوار سعوديون لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، أن الجناح السعودي يعبر عن مستقبل المملكة، ويؤكد أنها سوف تذهب بعيداً فيه، مستلهمين صورتها الجديدة مما يتضمنه الجناح من تقنيات متطورة، وعروض مذهلة، ومحطات تخطف الألباب والأبصار.

وقالوا: «تعرفنا في الجناح إلى مناطق أثرية وسياحية لم نكن نعلم بوجودها في بلادنا»، لافتين إلى أن «الجناح يرسخ قناعتنا بأن بإمكاننا تحقيق كل ما نحلم به من إنجازات تليق بالمملكة كدولة رائدة وكبيرة في المنطقة».

ولا يحتاج الزائر إلى أكثر من إطلالة على الجناح السعودي، ليتأكد من أنه أحد أفضل الأجنحة على الإطلاق، بتصميمه الفريد الجامح، الذي يعطي انطباعاً بأنه على وشك الإقلاع إلى الفضاء، فضلاً عن محتواه المبهر الذي يبدو كرحلة عبر الزمن تبدأ بحقبة تاريخية من ماضي المملكة، وتمر بالحاضر المزدهر وتنطلق إلى مستقبل مشرق.

ومن بين آلاف الزوار الذين يصطفون يومياً لدخول الجناح السعودي، ثاني أكبر أجنحة المعرض، رصدت «الإمارات اليوم» حماسة الزائرين السعوديين أثناء تجولهم في جناح بلادهم، وتأثرهم بانبهار زوار الجناح.

وقال رامي سميري إن «الجناح السعودي مشرف ويستحق فخرنا واعتزازنا بمشاركتنا في هذا الحدث الرائع»، لافتاً إلى أنه يعمل بالتجارة، لذا فهو يدرك جيداً أن جميع المشروعات التي تعرض بالجناح دخلت مرحلة التنفيذ، وسوف ترى النور في المستقبل القريب، خصوصاً في القطاع السياحي والتقني.

وأكد أنه سعيد بردود أفعال الزوار من جنسيات أخرى، ويعتبرها فرصة ممتازة للتعرف إلى المملكة، وإدراك ما وصلت إليه من تقدم، وما ستحققه في المستقبل، مشيراً إلى أنه قرأ عن الجناح قبل قدومه، لكن ما رآه أكثر إبهاراً وروعة.

وقال محمد الجوهري: «كنا متطلعين لمشاهدة الجناح بعد الحديث عنه إعلامياً، لكننا فوجئنا بأنه أجمل كثيراً في الواقع»، لافتاً إلى أنه فخور بكل التفاصيل، سواء من حيث جمال التصميم، بداية من المدخل، الذي يثير حماسة الزائرين بالجدائل المائية الراقصة، مروراً بالتصميم الرائع للسعودية القديمة في المنطقة التراثية، الذي يعكس التاريخ العريق للمملكة.

وأضاف أنه كان فخوراً بردود أفعال الزوار من الجنسيات الأخرى، وإعجابهم بمحتوى الجناح، خصوصاً العروض التقنية المبهرة، منها مجسم هائل يشبه الشمس أو القمر، وعرض الرسم بالماء التفاعلي، مؤكداً أنه رأى السعودية في المستقبل من خلال جناحها في «معرض إكسبو دبي».

وقال عبدالله التركي إن التصميم مبهر بكل المقاييس، ويعبر عن قفزة حقيقية إلى مستقبل واعد، فضلاً عن استخدام تقنيات متطورة في عرض الإرث العريق للمملكة، والانتقال بشكل رائع بين المراحل التي يشملها الجناح.

وقال التركي إن الجناح سلط الضوء على مناطق بالسعودية لم يكن كثيرون يعرفون أنها موجودة، لأنهم مشغولون بالعالم الخارجي.

وأوضح أنه فوجئ بطلب السعودية استضافة معرض إكسبو لعام 2030، لكن حين رأى جناح المملكة في إكسبو دبي، أدرك ان بلاده سوف تنظم معرضاً عظيماً بدورها، في ظل ما تشهده من نقلة حضارية وتقنية.

إلى ذلك، ذكر فهد عادل أن ما نراه في الجناح هو امتداد لما تشهده السعودية من تطور، لافتاً إلى أن «المملكة استضافت على مدار عام قمة العشرين، على الرغم من الظروف التي يشهدها العالم، لذا فهي قادرة على تنظيم معرض استثنائي إذا فازت بحق استضافته».

• التصميم الرائع للسعودية القديمة في المنطقة التراثية، يعكس التاريخ العريق للمملكة.

طباعة