تستلهم خطتها التنموية من التجربة الإماراتية

إكسبو.. كولومبيا تتواصل مع العالم بالزهور والفراشات والموسيقى

صورة

تستخدم كولومبيا لغة الزهور والفراشات والموسيقى، لتروي حكايتها للعالم، من خلال تجربة تفاعلية مع الزوار.

وتعرف كولومبيا بـ«بلد الألف إيقاع موسيقي»، لذا كانت الموسيقى ضمن لغاتها الخاصة في التواصل مع الشعوب، وإيصال رسالتها للعالم.

وقال المفوض العام لجمهورية كولومبيا، خوان بابلو كافيليير، لـ«الإمارات اليوم»، إن «دولة كولومبيا صممت جناحها ليبدو على هيئة صندوق غير مكتمل، للدلالة على أن خطة الدولة التنموية مازالت قيد التنفيذ، ولم تبلغ نهايتها بعد»، مؤكداً أن تجربة الإمارات في البناء والتطوير تعد الملهم الأول لدولته، إذ تقتدي بها لإكمال أركان صندوق التنمية الخاص بها.

وتحتل الغابات 41% من مساحة كولومبيا، وما يميزها أنها تحتوي على 33 ألف نوع من الفراشات، إضافة إلى أنواع مختلفة من الزهور، الأمر الذي جعل منها مركزاً لجذب السياحة.

وأشار إلى أن كولومبيا تتمتع بموسم واحد طوال العالم، وقد أسهمت طبيعتها الجغرافية المميزة في جعلها مركزاً لأهم سباقات ركوب الدراجات في العالم.

وذكر أن الجناح يتضمن ثلاثة طوابق صممت على هيئة صناديق للمعرفة، إذ يحتوي كل صندوق على معلومات حول جانب مميز من كولومبيا، حيث يتضمن الأول معلومات عن موقعها المميز الذي أثر بشكل رئيس في مناخها، فيما يتعرض الصندوق الثاني إلى أهم مدنها، وأين تزرع، وتنتج القهوة، أما الصندوق الثالث فيتناول الطابع الموسيقي والفني، الذي يعلّم الزوار بشكل تفاعلي رقصات كولومبية على إيقاعات تعكس ثقافتها.

وأضاف خوان: «تسعى كولومبيا من وراء المشاركة في (إكسبو دبي) إلى تعزيز التواصل مع العالم، ومشاركته رحلتها نحو الاستدامة والاقتصاد الإبداعي والتصميم، إضافة إلى استكشاف آفاق وفرص استثمارية جديدة، حيث تعد بوابة أميركا الجنوبية، وواحدة من أبرز الاقتصادات المزدهرة في المنطقة، وسط تزايد استثماراتها في مجال تكنولوجيا المعلومات، والأعمال التجارية الزراعية، والطاقة المتجددة، والصناعة وقطاعات البرمجيات».

ويوفر الجناح الكولومبي في المعرض تجربة فريدة للزوار، للاستمتاع بتذوق أفضل قهوة في العالم، إذ تشتهر كولومبيا بإنتاج أجود أنواع القهوة، وتعد واحدة من أفضل مناطق زراعة البن في العالم، بفضل مناخها الاستوائي. كما تعتبر ثالث أكبر دولة منتجة للبن في العالم بعد البرازيل وفيتنام. وهي تزود البشرية بـ10% من إنتاج البن على مستوى العالم.

وسجلت كولومبيا، المعروفة أيضاً بإنتاج أفضل قهوة «أرابيكا» في العالم، إنتاج 13.9 مليون كيس في عام 2020، وفقاً للاتحاد الوطني لمنتجي القهوة.

وكشف جناح كولومبيا عن منحوتة «المرأة المتكئة»، للفنان التشكيلي الكولومبي العالمي الشهير فرناندو بوتيرو. وتعد واحدة من أكثر أعماله شهرة، وقد تم نقلها من هونغ كونغ إلى دبي، لتقديمها كجزء أساسي من الحضارة الكولومبية، ونقطة جذب تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم إلى الجناح، وذلك في إطار جهود دولة كولومبيا في نشر الثقافة والفنون المحلية، وتعزيز وجودها ضمن خريطة الإبداع العالمية.

وتشكل المنحوتة أحد المعالم الثقافية والحضارية التي تمثل الفن الكولومبي القديم، وتعتبر من أبرز القطع الفنية التي تحظى بتقدير وإعجاب كبيرين، وتجذب الزائرين في الركن المخصص لعرضها في حديقة «بوتيرو»، ضمن الباحة الخارجية من الجناح الكولومبي. وترمز بتصميمها على شكل امرأة مستلقية (يبلغ طولها ثلاثة أمتار، وارتفاعها نحو مترين) إلى الروح النائمة داخل الجسد، حيث يقدم من خلالها بوتيرو نفحة عن الجمال والتوازن في الحياة.

طباعة