إكسبو.. تعرف إلى النمسا.. بالسمع والشمّ والتذوق

صورة

قال مدير جناح النمسا في «إكسبو 2020 دبي»، فيليب شارميل: «نريد أن يختبر زوارنا النمسا بكل حواسهم. هنا، في الجناح، يمكنك أن تسمع، وتشعر، وتتذوق، وتشم النمسا. لدينا محطات مختلفة تم تطويرها لتشجيع زوارنا على الاسترخاء قليلاً، والاستمتاع بمحيطهم، وكذلك العودة خطوة إلى الوراء من دون التكنولوجيا، حتى إنك لا ترى شاشات في الجناح. ولدينا في معرضنا محطات مختلفة، حيث يمكنك صنع الموسيقى بنفسك، كما يمكنك أن ترى سرعة دقات قلبك من خلال اللمس، ويمكنك أيضاً أن تشعر بتدفق الهواء من حولك، وكيف تؤثر في محيطك».

وأكد شارميل أهمية مشاركة بلاده في المعرض العالمي لإبراز إنجازاتها في مختلف القطاعات، خصوصاً الاستدامة، والتعريف بثقافتها وتراثها الغني.

وقال شارميل: «أهنئ دولة الإمارات على التنظيم الناجح، من الرائع أننا جميعاً في هذه المنصة الدولية بعد عام ونصف العام من التباعد بسبب (كوفيد-19)، حيث يمكننا التحدث مع بعضنا بعضاً وجهاً لوجه، والمشاركة في الأفكار والرؤى. كما يمكننا التعرف إلى أبرز الابتكارات التي تحققت في مختلف دول العالم».

وأضاف أن «مبنى جناح النمسا يتميز بتصميمه الفريد، الذي يتكون من 38 برجاً مخروطي الشكل، وهو مزيج بين تكنولوجيا المناخ النمساوية والبناء التقليدي، الذي يتمتع بكفاءة عالية في استخدام الطاقة بالوسائل نفسها المستخدمة منذ آلاف السنين في أبراج الرياح، وهي تعمل على تبريد المبنى دون الحاجة إلى التكييف، إذ توفر 70% من الطاقة».

وشرح أن «الطاقة المتجددة هدف مهم جداً بالنسبة لنا. نحن هنا في منطقة الفرص في إكسبو، ونعتقد أنه لا توجد فرصة من دون الاستدامة، لذا فما ترونه هنا في جناح النمسا قائم على توفير الطاقة للحصول على مستقبل أفضل وأكثر استدامة».

طباعة