ثقافات متنوّعة وتاريخ ثري يعرضه الجناح

إكسبو.. البوسنة.. مرحباً بكم في رحلة إنسانية

صورة

«مرحباً بكم في الدولة التي تتخذ شكل قلب، وتشارك في (إكسبو 2020 دبي) من أجل حب الإنسانية».. بهذه الكلمات تعرف البوسنة والهرسك بنفسها في جناحها بمنطقة الفرص في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وتلتقي في البوسنة - التي تقع في جنوب شرق أوروبا، ملتقى الشرق بالغرب - ثقافات مختلفة لتنتج تاريخاً غنياً، رغم أنها دولة حديثة العهد، إذ نالت استقلالها عن يوغسلافيا السابقة عام 1992.

يأخذ جناح البوسنة والهرسك زوار «إكسبو 2020 دبي» في رحلة شائقة عبر تضاريس وجغرافيا البلاد التي تمتلئ بالجبال ذات الطبيعة الخلابة، والغابات المورقة، والبحيرات، والأنهار الهادئة.

ويمكن لضيوف المعرض أن يشاهدوا صوراً كثيرة لمعالم البوسنة في الجناح، منها قمة جبل ماغليتش، الذي يبلغ ارتفاعه نحو 2836 متراً، كما يمكنهم الاستمتاع بالجلوس أمام نهر بوسنة، وتخيل جريان المياه في أحد أطول أنهار ذلك البلد، علاوة على السباحة في بحيرات كوكيفيكو، وبوراكو، ومودراكو، إضافة إلى بحيرة بوشكو، وهي أكبر بحيرة اصطناعية في البوسنة والهرسك.

يبرز الجناح كيف أن سراييفو، عاصمة البوسنة، بوتقة تنصهر فيها كل الثقافات والأديان، فمنذ عصر الدولة العثمانية، كانت واحدة من أكثر المدن ازدهاراً، إذ حصلت على لقب «القدس الأوروبية»، لأن المسيحيين والمسلمين واليهود استمروا في العيش هناك معاً في وئام.

ويظهر جناح البوسنة ميزات سراييفو، كونها المكان الذي تترابط فيه الحضارات، ففي الشرق توجد سراييفو العثمانية بمعالمها الشرقية، وعلى الجانب الغربي يمكن مشاهدة العمارة النمساوية المجرية.

يصحب الجناح الزوار إلى تضاريس البوسنة والهرسك المتنوعة، التي تعد موطناً للعديد من الموارد الطبيعية، في بلد يعيش فيه شعب يشعر الآخر بالترحاب جنباً إلى جنب مع الجبال ذات الإطلالات الخاصة، وأطلال قلعة تعود إلى القرون الوسطى، وأنهار الشلالات.في الجناح يبدو مدى تأثر البوسنة والهرسك بتاريخها العثماني والنمساوي - المجري، فالصور التي يشاهدها الزوار تظهر الهندسة المعمارية التي صممت الأبنية ومدى دقتها وجمالها وتأثرها بالفن العثماني والنمساوي، وكأنها مزيج متقن جمع كل ما هو رائع في هذا التاريخ المشترك بين الغرب والشرق.

يشعر زوار معرض «إكسبو 2020 دبي» خلال تفقدهم جناح البوسنة بروح البوسنة والهرسك، إذ يمكنهم تجربة كرم الضيافة، ومشاهدة الطبيعة، والتواصل مع مجتمع يتكئ على الابتكار، والتنوع الثقافي لصنع الفرص الجديدة له. كما يمكن للزوار أيضاً التعرف إلى معالم سياحية وثقافية كثيرة في البوسنة، ومشاهدة المتاحف الكبرى والمنشآت التاريخية وغيرها.

• يمكن للضيوف أن يشاهدوا صوراً كثيرة لمعالم البوسنة، منها قمة جبل ماغليتش، الذي يبلغ ارتفاعه نحو 2836 متراً.

• سراييفو مكان تترابط فيه الحضارات، ففي الشرق سراييفو العثمانية، وعلى الجانب الغربي العمارة النمساوية المجرية.


عن قرب

يستطيع زوار جناح البوسنة والهرسك في «إكسبو 2020 دبي» الاطلاع، عن قرب، على هيكل الاقتصاد البوسني القائم على قوة المياه وقدرتها على توليد الطاقة النظيفة.

ويسلط الجناح الضوء على كيفية الاهتمام ببناء اقتصاد مستدام مبني على التكنولوجيا الحديثة، من دون إغفال القطاعات الاقتصادية التي تشكل العمود الفقري للبلاد، وهي الزراعة وصيد الأسماك والإنتاج الصناعي.

طباعة