معزوفة أوركسترالية خصيصاً لـ «إكسبو دبي» في جناح «السلطنة»

إكسبو.. عُمان تروي «أسطورة» بالنغم

صورة

رحلة موسيقية عالمية بروح عُمانية، يمكن الاستمتاع بها اليوم في مسرح جناح السلطنة بمنطقة «التنقل» في «إكسبو 2020 دبي»، يقودها موسيقيون من البلد الشقيق خصيصاً للمعرض الدولي، عبر تأليف معزوفة أوركسترالية مستوحاة من عناصر شجرة اللبان العريقة، وارتباطها التاريخي بالإنسان والإرث العماني اللذين تشكل بعض أهم مرتكزات هويتهما.

كتبت عناصر المقطوعة الأوركسترالية الجديدة، التي تحمل اسم «أسطورة وادي حوجر»، في عمان، لتروي بالموسيقى والنغم قصة الأرض والشعب، التي مزجها مؤلفوها بلغة الثقافة والفن، لتكريس تجربة إبداعية جديدة وملهمة في جناح عمان، الذي يروي من خلال عدد من التجارب المرئية والمقروءة والمسموعة للعالم قصة نجاح السلطنة، عبر تجربة نقل الزائر في رحلة تعليمية وتثقيفية ممتعة تمتد على ثلاث حقب زمنية مختلفة، هي الماضي، والحاضر، والمستقبل الذي تتطلع إليه السلطنة.

وقال زياد الحربي، مؤلف العمل الموسيقي الجديد مقدماً المقطوعة للجمهور الضيف: «من وحي شجرة اللبان العريقة، الممتدة بين مشارق الأرض ومغاربها، استلهمنا هذا العمل الموسيقي، ونعرض على مسامعكم المقطوعة الأوركسترالية (أسطورة وادي حوجر)، من تأليف زياد الحربي وإنتاج نبراس الملاني».

ويزخر جناح السلطنة بتجارب تفاعلية صُممت للتعريف بتاريخ وثقافة هذا البلد وجغرافيته، وإرثه الحضاري الممتد عبر الزمن، كما تستعرض أروقته المتداخلة بعض أبرز الإنجازات التنموية التي حققتها سلطنة عمان على جميع الأصعدة، في الوقت الذي يحمل تصميمه من الخارج شكل شجرة اللبان الشهيرة التي تميز الأرض، بنمط عصري مميز مستوحى من هذه الأيقونة الطبيعية للسلطنة، فيما قُسّم الجناح ليحاكي دورة حياتها، عبر أقسامه الخمسة المتوافقة مع عناوين وموضوعات «إكسبو 2020 دبي» الثلاثة: الاستدامة والتنقل والفرص.

• 5 أقسام يضمها الجناح المستوحى من الأيقونة الطبيعية لعُمان.


زياد الحربي:

• «من وحي شجرة اللبان العريقة، الممتدة بين مشارق الأرض ومغاربها، استلهمنا هذا العمل الموسيقي».

طباعة