يعرض تفاصيل قصة أول منتخب أحرز لقب كأس العالم

جناح أوروغواي في «إكسبو دبي».. عودة بالزمن إلى «المونديال الأول»

صورة

يقدّم معرض «إكسبو 2020 دبي» فرصة نادرة لعشاق كرة القدم للاطلاع على قصة ولادة أهم بطولة كرة قدم في العالم (المونديال)، وذلك من خلال جناح أوروغواي، أول دولة في العالم تستضيف النسخة الأولى لكأس العالم 1930، وتستعرض أوروغواي من خلال جناحها تفاصيل قصة البطولة الأولى، وكيف تمكنت من إحراز لقبها، حيث تعد إرثاً لا يتجزأ من تاريخ الدولة التي تشتهر بتعليمها المتقدم، ونظرتها الاجتماعية المتطورة، وتفكيرها التطلعي من الناحيتين السياسية والاقتصادية.

ويعرض الجناح القميص التاريخي لمنتخب «لاسيليستي»، إلى جوار القميص الحالي الذي يرتديه في تصفيات كأس العالم 2022، وكذلك إحدى أقدم كرات القدم في التاريخ، كما أن الجناح يقدم فرصة للزوار لـ«ركل الكرة افتراضياً، والاستمتاع بتسجيل الأهداف من خلال شاشة عملاقة».

وينظر منتخب «لاسيليستي» بفخر إلى الأمجاد التي حققها في سابق عقده، كونه دوّن اسمه في قائمة الشرف كأول منتخب يحصد لقب المونديال، كما أن الفوز في المباراة النهائية كان على حساب منتخب بحجم الأرجنتين بنتيجة 4-2، وشهد على ذلك الانتصار 93 ألف مشجع.

ويحتوي الجناح على كتاب للمؤلف ألفريدو إتشاندي، بعنوان «أرض الأبطال في أوروغواي 1930-2030»، الذي يحكي عن ميلاد المنتخب، وتاريخ مشاركاته في بطولات العالم، وكوبا أميركا، والألعاب الأولمبية، ويروي الكتاب أيضاً تاريخ أندية لاتينية، لديها تاريخ عريق في تلك الحقبة.

من جانبها، ذكرت صحيفة «سوشيال» الأوروغوانية أن جناح «إكسبو» يريد ببساطة أن يخبر العالم أن أوروغواي هي كرة القدم.

وأشارت الصحيفة إلى أن جناح أوروغواي جُهز بمقطوعات سمعية وبصرية تهدف إلى إبراز البلاد، وأن وزير الصناعة، عمر باجانيني، الموجود حالياً في دبي، دشن المنصة الثلاثاء الماضي.

طباعة