ترسم لوحات فنية عن طريق أجهزة استشعار

دقات القلوب لا تضيع في «إكسبو دبي»

صورة

لم يعد رسم لوحة فنية مقتصراً على استخدام الأدوات التقليدية المعروفة في العالم، إذ يقدم جناح النمسا في معرض إكسبو 2020 دبي لوحة إبداعية تُرسم من خلال دقات قلوب الزوار، عن طريق أجهزة استشعار صُممت لقراءة دقات قلب زائر يضع يده في أماكن محددة حول اللوحة.

ورصدت «الإمارات اليوم» خلال زيارتها للجناح النمساوي، كيف يرسم العمل الفني النابض بالحياة، والمسمى «نبض قلب النمسا»، الذي يستمد تفاصيله من خلال قلوب الزوار، إذ يختلف معدل نبضات قلب كل زائر، ليعطي قراءة مختلفة، تتم ترجمتها من خلال حلقات دائرية، تسمى «حلقات الحياة».

وتتشكل حلقات الحياة في شكل أشبه بالحلقات التي ترى أثناء قطع شجرة ما، لتتداخل على مدار ستة أشهر، لتترجم قراءات قلوب زوار المعرض في لوحة نابضة بالحياة.

ويمكن للزوار المشاركة في رسم اللوحة من خلال زيارة الجناح الذي يقدم تجارب غير تقليدية تنعش الحواس في بيئة تراثية تنبض بالأصالة.

ويعد جناح النمسا من الأجنحة المميزة، إذ يمتد على مساحة 2400 متر مربع، ويتألف من 38 مبنى أبيض براقاً ومخروطي الشكل، ويقع بين جناحي سويسرا والصين في منطقة الفرص التي تحمل شعار «إطلاق العنان للإمكانات داخل الأفراد والمجتمعات لتشكيل المستقبل».

• يختلف معدل نبضات قلب كل زائر ليعطي قراءة مختلفة، تترجم من خلال حلقات دائرية تسمى «حلقات الحياة».

طباعة