تجربة نيوزيلندية تحتفي بـ «قوة الحياة» مع بزوغ الفجر

الطقوس أداها أفراد قبيلة وانغانوي إيوي. من المصدر

مع بزوغ فجر أول من أمس، نظم جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي، طقوساً تقليدية تحتفي بـ«الماوري»، أو قوة الحياة، وهي محور تجربة الزائر في الجناح، وذلك قبل افتتاح فعاليات الحدث الدولي.

بدأت الطقوس، التي أداها أفراد قبيلة وانغانوي إيوي القادمون من نيوزيلندا، خارج الجناح بالنفخ في قوقعة بحرية، تلتها نداءات تعبر عن الترابط بين العالمَين الطبيعي والروحي.

وصدحت ترانيم في أرجاء الجناح، مع انتقال أفراد القبيلة من غرفة إلى أخرى.

ورحبت فرق ثقافية إماراتية بنيوزيلندا في إكسبو 2020 مضفية لمسة محلية على الحفل.

وجناح نيوزيلندا مستوحى من القيمة الماورية المسماة «كايتياكيتانغا»، والتي تحتفي بالرابط العميق بين الحياة والإنسان والبيئة.

يشار إلى أن إكسبو 2020 دبي، الذي يستمر حتى 31 مارس 2022، هو أكبر تجمع ثقافي في العالم، وهو مصمم للجمع بين الأفراد والمجتمعات، لبناء الجسور وإلهام العمل وتقديم حلول واقعية لتحديات العالم الواقعي.

طباعة