جناحها يبني في دبي «حلماً» و«أرضاً» و«وطناً» و«مستقبلاً» مشتركاً للبشرية

الصين في «إكسبو 2020 دبي».. فانوس تقليدي يرمز إلى «لمّ الشمل» والأمل

صورة

كشف المفوض العام للجناح الصيني المشارك في «إكسبو 2020 دبي»، تشانغ شين فنغ، أن فريق العمليات الخاص بالجناح سيصل إلى دبي منتصف سبتمبر الجاري عند التشغيل التجريبي للجناح.

وقال لـ«الإمارات اليوم» إن جناح الصين الذي أُطلق عليه اسم «ضوء الصين»، صُمّم على شكل فانوس صيني تقليدي يرمز إلى «لمّ الشمل» والضوء والأمل، مشيراً إلى أنه يتألف من أربع مناطق عرض، هي: «الحلم المشترك»، «الأرض المشتركة»، «الوطن المشترك»، و«المستقبل المشترك»، وسيعرض إنجازات الصين في تكنولوجيا المعلومات، والنقل الحديث، لاسيما نموذج السكك الحديدية عالية السرعة للسكك الحديدية الصينية، والذكاء الاصطناعي، والحياة الذكية، واستكشاف الفضاء.

الجناح الصيني

وتفصيلاً، قال المفوض العام للجناح الصيني المشارك في «إكسبو 2020 دبي»، تشانغ شين فنغ، إن فريق العمليات سيصل إلى دبي في منتصف سبتمبر الجاري عند التشغيل التجريبي للجناح الصيني، مشيراً إلى أن الصين ستنتهز هذه الفرصة لتبادل مفهوم التنمية والإنجازات التنموية للصين، وتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع دولة الإمارات، فضلاً عن تعزيز التواصل والتعاون مع دول العالم.

وأضاف المفوض العام لـ«الإمارات اليوم»، أن حفل تشييد الجناح الصيني بدأ في أكتوبر عام 2019، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من المبنى الرئيس للجناح الصيني، والعمل جارٍ للتجهيز الداخلي. وتوقع أن يكتمل الجناح الصيني كما هو مقرر قبل حفل افتتاح «إكسبو 2020 دبي».

وأكد فنغ أنه تم إجراء جميع الاستعدادات، وسيقام حفل افتتاح الجناح في يوم افتتاح «إكسبو 2020 دبي»، بحضور شخصيات مهمة من الصين والإمارات.

«ضوء الصين»

وأشار فنغ إلى أن «إكسبو 2020 دبي» سيكون أول معرض بعد تفشي وباء «كوفيد-19»، إضافة إلى أنه أول مناسبة من نوعها في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الصين ستنتهز هذه الفرصة لتبادل مفهوم التنمية والإنجازات التنموية للصين في العالم، وتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع دولة الإمارات، وتعزيز التواصل والتعاون مع الدول من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح أنه تم تصميم جناح الصين، الذي أُطلق عليه اسم «ضوء الصين»، على شكل فانوس صيني تقليدي يرمز إلى «لمّ الشمل» والضوء والأمل، ما يعني التجمع معاً بهدف إظهار التواصل بوضوح بين جميع الدول.

مستقبل مشترك

وقال المفوض العام للجناح الصيني إن موضوع جناح الصين هو «بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية - الابتكار والفرص»، والذي يتبع عن كثب موضوع «إكسبو 2020 دبي»، كما يجمع بشكل مثالي بين الابتكار والفرص والتواصل والتعاون والتنمية والاستدامة، والتوجهات العالمية الأخرى.

وأضاف أن هذا الموضوع لا يبرز فقط فرص التنمية العظيمة، وإمكانات التعاون التي جلبتها مبادرة «الحزام والطريق» للبلدان الواقعة على طول الحزام والطريق، لكنه يشرح أيضاً اقتراح الصين لتسريع التنمية العالمية المشتركة للوصول إلى مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية جمعاء.

مناطق العرض

وكشف فنغ أن جناح الصين يتألف من أربع مناطق عرض، هي: «الحلم المشترك»، «الأرض المشتركة»، «الوطن المشترك»، و«المستقبل المشترك»، وسيعرض إنجازات الصين في تكنولوجيا المعلومات، والنقل الحديث، والذكاء الاصطناعي، والحياة الذكية، واستكشاف الفضاء، لافتاً إلى أن هناك خمسة معالم تستحق الزيارة، منها استكشاف نموذج السكك الحديدية عالية السرعة للسكك الحديدية الصينية، ومفهوم السيارة المستقبلي لشركة «سايك»، ومشروع تطوير «أرز مياه البحر»، فضلاً عن المسرح الترفيهي والعرض الضوئي.

وتابع المفوض العام: «نطمح إلى اغتنام فرصة معرض (إكسبو 2020 دبي) لعرض الفرص التي أتاحتها التنمية المبتكرة للصين للعالم، والتعبير عن رغبة الشعب الصيني في تعميق التواصل والتعاون مع الناس من جميع أنحاء العالم، والسعي إلى تحقيق التنمية المستدامة للبشرية والطبيعة، والوصول إلى مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية جمعاء».

وأكد أن «(إكسبو 2020 دبي) منصة لنا لتعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية بين الصين والإمارات، وتعزيز التواصل بين الناس، وتوفير المزيد من الفرص للتعافي الاقتصادي والتنمية بعد الوباء».

مزج بين الثقافتين الصينية والغربية

سيكون جناح الصين واحداً من أكبر الأجنحة في «إكسبو 2020 دبي» بمساحة تبلغ 4636 متراً مربعاً. ويرمز الجناح إلى الأمل والمستقبل المشرق، ويقوم تصميمه على المزج بين الثقافتين الصينية والغربية، مع التركيز على الثقافة الصينية التي تشكل جوهره.

وتسعى الصين من خلال جناحها إلى أهمية بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية جمعاء، وسيعرض ثقافة الصين المتنوعة وتاريخها القديم عبر الجمع، بأسلوب فني، بين العناصر الصينية والتقنيات الحديثة، بما في ذلك الابتكار الصيني في أروع صوره، وعروض ضوئية ساحرة في الحديقة، إضافة إلى شبكات الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي، والسفر الذكي.

المعرض فرصة لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

 

طباعة