33.7 مليار درهم الرصيد التراكمي للاستثمارات الإماراتية المباشرة فيها

هولندا تعرض عالمها الزاخر بالحلول المستدامة في «إكسبو 2020»

الجناح الهولندي يقع في منطقة الاستدامة وسيتم بناؤه باستخدام مواد محلية تتم إعادة تدويرها. من المصدر

يدخل جناح مملكة هولندا في معرض «إكسبو 2020 دبي» زواره إلى عالم مصغر له مناخه الخاص، فهو ليس جناحاً عادياً، بل مبنى ذكياً يزخر بالحلول المستدامة، حيث يستطيع إنتاج المياه والطاقة والغذاء، من خلال إبداعات تشمل مزرعة عمودية مخروطية الشكل تظهر كيفية التكامل بين الماء والطاقة. ومن المقرر أن يقام الجناح الهولندي في منطقة الاستدامة باستخدام مواد محلية تتم إعادة تدويرها بعد انتهاء «إكسبو» لتقليل البصمة البيئية. وسيكتشف الزوار كيف يمكن للجناح التحكم بالطقس داخله بطريقة طبيعية.

مشاركة مثمرة

وكانت الحكومة الهولندية أكدت أنها تحرص على تحقيق مشاركة مثمرة في «إكسبو دبي»، مشيرة إلى أن جناحها في المعرض سيشهد زيارة العديد من الوزراء والمسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة الهولندية، فضلاً عن رجال الأعمال والمستثمرين، ما يصب في تعزيز زخم العلاقات بين الإمارات وهولندا على مختلف الصعد.

قوة العلاقات

وتعكس مشاركة هولندا في معرض «إكسبو 2020 دبي» قوة العلاقات الإماراتية - الهولندية، والتعاون المشترك في مجالات عدة، تتضمن التجارة والاستثمار وتبادل الخبرات في قطاعات تحتل مكانة متقدمة في الأجندة الاقتصادية للبلدين، أهمها قطاع الزراعة، خصوصاً أن البلدين مهتمان بالتركيز على التقنيات الحديثة في مجالات الإنتاج الزراعي وحلول المياه، وتحفيز الاستثمارات الزراعية الثنائية والمتبادلة، والتعاون في الصناعات والمنتجات الغذائية، فضلاً عن رفد تلك الجهود بتنسيق وشراكة فاعلة في الأنشطة الاقتصادية الداعمة لهذا القطاع، مثل الاستيراد والتصدير وخدمات الشحن والتوزيع والتخزين ومختلف الأنشطة اللوجستية ذات الصلة.

أرقام إيجابية

إلى ذلك، أظهرت بيانات لوزارة الاقتصاد أن حجم الاستثمارات الهولندية في الإمارات بلغ 3.2 مليارات دولار (11.74 مليار درهم)، حتى مطلع عام 2018، وبنسبة نمو وصلت إلى 43%.

وأشارت البيانات إلى أن هذه الأرقام إيجابية، لكنها في الوقت ذاته لا تعكس حجم العلاقات الثنائية بين البلدين، موضحة أن هناك 5055 علامة تجارية هولندية مسجلة في الدولة، إضافة إلى 186 وكالة تجارية، فيما يصل حجم الرصيد التراكمي للاستثمارات الإماراتية المباشرة في هولندا إلى نحو 9.2 مليارات دولار (33.76 مليار درهم) في العديد من المجالات، منها النفط والغاز الطبيعي والألمنيوم وإدارة المحطات والحاويات البحرية والخدمات اللوجستية، وغيرها من الأنشطة الاستثمارية.

فائض

من جهتها، أشارت بيانات لغرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن هولندا تمتلك فائضاً في ميزانها التجاري مع العالم، موضحة أن صادرات هولندا الى العالم تصل إلى 586 مليار دولار، بينما تصل وارداتها من العالم نحو 521 مليار دولار.

وبالنسبة للإمارات أظهرت البيانات أن قيمة صادرات الإمارات غير النفطية إلى هولندا تبلغ نحو 2.1 مليار دولار (7.7 مليارات درهم)، فيما تصل قيمة واردتها من هولندا 1.7 مليار دولار (6.2 مليارات درهم).

وكشف بيانات الغرفة أن المنتجات الصناعية تتصدر قائمة أهم صادرات هولندا إلى العالم عموماً، وبصورة خاصة إلى الإمارات، بينما تركز واردات هولندا بصورة أساسية على الآلات والكيماويات من العالم، وعلى المنتجات المعدنية والمعادن ومعدات النقل من الإمارات تحديداً.

فرص كبيرة

ولفتت بيانات «غرفة دبي» إلى أن هناك فرصاً كبيرة أمام الإمارات لاستيراد المنتجات الزراعية، لاسيما الخضراوات والفواكه من هولندا، إلى جانب استيراد المعدات الطبية والمنتجات الصيدلانية ومنتجات الألبان، كما أن هناك فرصاً كبيرة أمام تصدير منتجات الألمنيوم والنيكل والأحجار الكريمة ومنتجات السيراميك إلى الأسواق الهولندية، مؤكدة أن هناك فرصاً واعدة للاستثمار في قطاع الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات.


أهم الموانئ

كشف تقرير لغرفة تجارة وصناعة دبي أن هولندا تحتل المرتبة 42 في مؤشر البنك الدولي لبدء الأعمال، مشيراً إلى أن هولندا تملك أهم موانئ القارة العجوز، وهو واحداً من جوانب القوة لدى الاقتصاد الهولندي، علاوة على كون هولندا ثاني أكبر مصدر للمنتجات الغذائية في العالم، وأحد أفضل الاقتصادات الأوربية من حيث الأداء خلال السنوات الماضية.

ولفت التقرير إلى أن هولندا تقدم فرصاً كبيرة للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة، كما أنها منصة لأعمال البنية الأساسية في أوروبا.

منصّة للتعاون

أكد «إكسبو 2020 دبي» أنه مع وجود أكثر من 200 مشارك وملايين الزوار، سيشكل المعرض المرتقب منصّة للتعاون الدولي والابتكار، مشيراً إلى أن الشراكات الهادفة تسهم في صنع مستقبل أفضل للجميع.

الجناح الهولندي ينتج المياه والطاقة والغذاء، من خلال إبداعات تشمل مزرعة مخروطية.

مشاركة هولندا في المعرض تعكس قوة العلاقات الإماراتية - الهولندية والتعاون المشترك.

طباعة