يعرض موضوع الكثافة من خلال مهنة الحياكة

جناح البحرين يركز على مساهمة الطبيعة في تطور المملكة

الجناح يتيح للزوار فرصة استكشاف طرق الحياكة من الآلات إلى التطريز التقليدي المعقد. من المصدر

اختارت مملكة البحرين تصميماً معمارياً فريداً لجناحها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، في تجربة جديدة تركز على التعريف بمساهمة الطبيعة الجغرافية للبحرين في تحديد طريقها إلى التطور، حيث إنه رغم صغر مساحة المملكة فإنها لا تتوقف عن التطور وتشجيع التجارة والأعمال والإبداع، وهو ما أصبح أحد أهم مصادر قوتها.

ويعرض الجناح موضوع الكثافة كفرصة من خلال استعراض العناصر الحرفية التي تشمل مخططات الغزل الحية والهندسة المعمارية الفريدة والمميزة.

ومن خلال محطات الحياكة في الجناح سيذهب الزوار في رحلة لاستكشاف هذه المهنة، إذ سيتعرفون إلى طرق الحياكة من الآلات إلى التطريز التقليدي المعقد، الذي يشمل النقبة والكرار وسعف النخيل، وذلك من خلال عروض حقيقية وتفاعلية.

وسيتعرف الزوار إلى جناح بتصميم فريد يحتوي على 126 عموداً بقطر 11 سنتيمتراً، حيث تلتحم الأعمدة في نقاط عديدة لتذكر بإبرة الحياكة التي تمثل تجربة حقيقية لمفهوم الكثافة.

وستشهد الإنشاءات الفريدة ومحطات الحياكة المتعددة أنشطة لا تتوقف لتكون أشبه بورشة للابتكارات والتجارب.

وإلى جانب ذلك، فإن تذوق الأطعمة الاستثنائية في جناح البحرين هو جزء لا يتجزأ من تجربة الجناح، حيث سيعمل الطهاة على إعادة رسم صورة الأطعمة المحلية.

ومن المقرر أن يشترك ثلاثة من أشهر الطهاة البحرينيين لإعداد قائمة بالأطعمة البحرينية التقليدية التي يمكن للزوار تجربتها.

إلى ذلك تعد البحرين عاصمة اللؤلؤ في الخليج العربي وموطناً لثقافة غنية تتعلق بالغوص، حيث إنه منذ قرون عدة كانت مدينة المحرق قاعدة نشطة لأكبر عدد من الغواصين المتخصصين في استخراج اللؤلؤ.


نمو

أفادت بيانات صادرة عن غرفة تجارة وصناعة دبي، بأن سكان البحرين البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة في تعداد العام الماضي، ينتجون ما يصل إلى 38.2 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي. وأشارت البيانات إلى أن معدل النمو الاقتصادي في المملكة بلغ نحو 2% خلال العام الماضي، ومن المتوقع أن ينمو إلى 3% في عام 2024، موضحة أن معدل البطالة يبلغ نحو 3.9%، ومعدل التضخم 1.4%.

وأوضحت أن الصناعة تمثل نسبة تصل إلى 19% من اقتصاد البحرين، يليها قطاع التشييد والبناء بنسبة 8%، ثم قطاع النقل بنسبة 7%.

طباعة