واجهته الخارجية مغطاة بألواح ضوئية

    تسليم الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي» سبتمبر المقبل

    صورة

    استضاف «إكسبو 2020 دبي» مجموعة من كبار المشرفين والمسؤولين عن إقامة الجناح الفرنسي المشارك في المعرض العالمي، الذي سيعبّر من خلال شعاره عن رؤية فرنسا الفريدة والمبتكرة من حيث التحوّل البيئي الشامل.

    وضم الوفد الزائر كلاً من: المفوّض العام لجناح فرنسا في «إكسبو 2020 دبي»، إريك لانكيه، ومدير الجناح فيليب ميل، والمهندسين المعماريين برنارد موبلو من «أتيليه دو برادو»، وجاكوب سيلينييه من «سيلنييه آند غرابلي».

    وأشار بيان صدر أمس، إلى أن الوفد قام بزيارة ميدانية لموقع بناء الجناح الذي يقع في منطقة «التنقل»، للاطلاع عن كثب على المراحل الإنشائية التي يتم تنفيذها، مؤكداً أنها قطعت شوطاً بعيداً في هذا الإطار، إذ يسير العمل في الجناح حسب الخطة الموضوعة لكي يكون جاهزاً للتسيلم في سبتمبر 2020.

    الابتكار الفرنسي

    وقال المفوض العام للجناح الفرنسي ورئيس الشركة الفرنسية للمعارض «كوفريكس»، إريك لانكيه، «نحن متحمسون لرؤية التقدم الجاري في الجناح الفرنسي. فهذا البناء سيمثل أداة محددة وعرضاً لا مثيل له للخبرات الفنية للشركات الفرنسية وابتكاراتها». وأكد أن الجناح سيرتقي بنموذج الابتكار الفرنسي، الذي يجعل من الممكن التوفيق بين التنمية المستدامة، والقدرة التنافسية التجارية الدولية للمدن والأقاليم المتصلة والمستدامة، وخدمة الوطن والمصلحة العامة.

    وشدّد على أن الجناح الفرنسي، سيكون مثالاً لمشاركة فرنسا في هذا الحدث العالمي، وهو رمز لتعزيز الابتكار الفرنسي، ومساحة تجريبية لجميع الزوّار.

    فريق عمل

    من جهته، أكد مدير الجناح الفرنسي، فيليب ميل، أنه بدعم من فريق عمل موهوب يعمل من دون توقف، وبفضل الدعم الكبير الذي تلقاه الجناح من فريق «إكسبو 2020 دبي»، فإن من المتوقع أن ينتهي العمل في بناء الجناح بحلول يونيو 2020، على أن يتم تسليمه بالكامل قبل الإطلاق بوقت كافٍ.

    وتابع: «سيدفع مفهوم هذا الجناح معنى التفاعلية والمشاركة إلى الصدارة، والذي يُعد جزءاً لا يتجزأ من مسيرتنا العامة المصممة من أجل التفاعل مع مختلف أنواع الزوّار».

    مراحل العمل

    وبحسب البيان، فإن الأعمال الهيكلية في موقع الجناح انتهت، مع الاقتراب من اكتمال أعمال الإنشاءات، والأخذ في الاعتبار أن الأشغال الميكانيكية والكهربائية والسباكة (MEP) تسير وفقاً للمخطط المطلوب حالياً في الموقع.

    وكشف ممثلو الجناح الفرنسي الذين شاركوا في الزيارة الميدانية، أن عملية تركيب الألواح الكهروضوئية ستبدأ في نهاية مارس الجاري، يليها مرحلة تثبيت الألواح الثنائية الباعثة للضوء (LED) في منتصف أبريل المقبل. ولفتوا إلى أن «السينوغرافيا» التي تعتبر عنصراً أساسياً في الجناح الفرنسي، ستبدأ تتشكل في نهاية يونيو المقبل، في حين سيبدأ تركيب المتاجر والمطاعم في نهاية يوليو 2020.

    تصميم الجناح

    يعتمد تصميم الجناح على الأركان الثلاثة للبيولوجية المناخية: التحكم في استغلال الطاقة الشمسية، وتوفير غلاف عازل للمياه عالي الكفاءة، والحد من استخدام الوقود الأحفوري قدر الإمكان.

    كما يعتمد تصميم الجناح الذي وضعه المهندسان «أتيليه دو برادو» و«سيلنييه آند غرابلي» على الضوء مصدر إلهام رئيساً، فهو يبدو واحة ينبعث منها الضوء، ومظلة حقيقية بالمعنى الحرفي للكلمة.

    وسيعبّر الجناح من خلال شعاره «نور الأنوار» عن رؤية فرنسا الفريدة والمبتكرة من حيث التحول البيئي الشامل، والجمع بين لفتة عمرانية قوية و«سينوغرافيا» مبتكرة غامرة.

    وفي إشارة قوية إلى الالتزام بالقيم الإنسانية، فإن الضوء يجسد أيضاً الحركة عبر ثلاثة أبعاد: فلسفة الضوء، وهي أداة تنير وتكشف وتنشر الأفكار والابتكار، والبعد الثاني هو الضوء المادي وهو مصدر الإبداع، والبعد الثالث هو ضوء التواصل الذي يربط وينقل ويحول البيانات.

    مساحات وواجهات

    ويحيط بالجناح الفرنسي واجهة خارجية تمتد على مساحة 2700 متر مربع مغطاة بألواح ضوئية. أما من الداخل، فإن الجناح يكشف عن واجهة تبلغ مساحتها 5100 متر مربع تقع بين مساحة سفلية مخصصة للجمهور وأخرى علوية مخصصة للاجتماعات تبلغ مساحتها 1160 متراً مربعاً، مبنية على شكل أربعة مربعات، وشرفة مساحتها 40 متراً، إضافة إلى مظلة معلقة على ارتفاع 15 متراً ومساحة مفتوحة على امتداد 1500 متر مربع. وتشكل الواجهة والمظلة شاشة وسماء اصطناعية، تصبحان كنهار وليل مجردين من طابعهما المادي، في دعوة تمهّد لرحلة «النور والتنوير» التي يكشف عنها الجناح.


    سفيرا الجناح الفرنسي

    أعلن الجناح الفرنسي في وقت سابق من العام الجاري، عن تعيين سفيرين له هما صانعة الحلويات الشهيرة، جيسيكا بريالباتو، ومهندس الفضاء الفرنسي والطيار ورائد الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، توماس بيسكيت.

    ويجسد هذان السفيران رؤية الدولة الفرنسية لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، ومشاركة خبراتهما ومساهمتهما في هذا المشروع الذي سيسهم في تألقها على الساحة الدولية.

    الشركة الفرنسية للمعارض

    الشركة الفرنسية للمعارض «كوفريكس» هي شركة أسستها الحكومة الفرنسية، وهي المسؤولة عن تنظيم المشاركة الفرنسية في المعارض العالمية والدولية.

    تأسست الشركة في يناير عام 2018، وهي شركة مساهمة محدودة ممولة من القطاع العام. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إنشاء هيئة لتوفير الخبرة لمشاركة فرنسا في الفعاليات والأنشطة العالمية والدولية، إذ تم إنشاء «كوفريكس» كجزء من مشروع طويل الأمد بهدف الاستفادة من الدروس المستقاة من المعرض العالمي «إكسبو»، لضمان تنظيم مشاركة فرنسا المستقبلية في المعارض الدولية والمعارض العالمية على النحو الأمثل وتوفير أفضل مردود.

    تصميم الجناح يعتمد على الضوء مصدر إلهام رئيساً، حيث يبدو واحة ينبعث منها الضوء.

    طباعة