بمشاركة وزراء وقيادات وخبراء من منظمات إقليمية ودولية

«الاجتماع العربي للقيادات».. موعد جديد مع الرؤى الشبابية

صورة

تنطلق، ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات، فعاليات «الاجتماع العربي للقيادات الشابة»، الذي ينظمه مركز الشباب العربي، خلال الفترة من 28 إلى 30 الجاري، بدعم من جامعة الدول العربية والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في «إكسبو 2020 دبي». ويشارك في فعاليات الاجتماع - الذي ينظم برعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي - وزراء شباب عرب وقادة عمل شبابي ومنظمات إقليمية ودولية معنية بتمكين الشباب، لبحث تطوير العمل الشبابي العربي وسياساته واستراتيجياته ومبادراته وبرامجه بالاستناد إلى أفكار الشباب ورؤاهم وتطلعاتهم نحو المستقبل.

وتستضيف أعمال الاجتماع العربي للقيادات الشابة قيادات وخبراء وشخصيات من المنظمات الدولية والعربية المعنية بالعمل الشبابي، فيما تقدم الكلمة الافتتاحية للاجتماع جامعة الدول العربية التي تدعم فعاليات الاجتماع الأول من نوعه، وتشكل المظلة الدائمة للفعاليات المعنية بتمكين الشباب العربي، وبدعم من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويشارك في الاجتماع مجموعة من وزراء الشباب العرب، منهم وزيرة دولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي.

وقالت شما المزروعي: «هناك دائماً حاجة إلى تعزيز العمل العربي المشترك في قطاع الشباب، لتنسيق المبادرات والبرامج والمشروعات الشبابية العربية، بحيث تتكامل في ما بينها وتعود بأكبر قدر من المنافع على الشباب العربي بمختلف فئاته وتخصصاته. ويأتي انعقاد الاجتماع الأول من نوعه بمشاركة عربية رفيعة على المستوى الوزاري، ليدعم تطوير السياسات الشبابية العربية، وينسج شبكة تعاون لإشراك الشباب في مسارات التنمية، وتحقيق مستهدفات المستقبل التي تتطلع إليها بلادنا العربية في رؤاها الاستراتيجية للعقود المقبلة».

وأضافت: «نهدف إلى توفير إطار جامع للمبادرات الشبابية العربية تنطلق من تطلعات الشباب، لتحقيق طموحاته وفتح آفاق جديدة له، وتطوير برامج تحاكي احتياجاته واهتماماته».

بدوره، أكد المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي، سعيد النظري، أن المركز ينظم الدورة التأسيسية من الاجتماع العربي، ليشكل منصّة دورية لتلاقي قيادات العمل الشبابي العربي وصنّاع القرار مع مجموعات شبابية عربية من مختلف التخصصات، للتعرف إلى نقاط القوة التي يمتلكها الشباب وفرص التحسين المتاحة أمام مؤسسات العمل الشبابي العربي. وأضاف: «يشكل تنظيم الاجتماع في الإمارات و(إكسبو دبي) محطة عربية بامتياز في هذا الحدث الذي استضاف أكثر من 190 دولة».

تساؤلات

تتوّج أعمال الاجتماع العربي للقيادات الشابة بحلقة وزارية شبابية عربية، تجمع الوزراء العرب مع نخبة من الشباب من مختلف الدول العربية، لتسليط الضوء على السياقات الوطنية والعربية لقطاع العمل الشبابي، وطرح التساؤلات التي تهمه حول العمل الشبابي، إضافة إلى قضايا تهم الشباب العربي كالتعليم وفرص العمل. وسيتاح المجال للوزراء العرب للإجابة والتعليق على تساؤلات الشباب بغرض تقريبهم من أجندات العمل الشبابي في العالم العربي، وتوحيد الجهود العربية في قطاع العمل الشبابي.

طباعة