موسيقى ورياضة وطهي في احتفال الجناح الأسترالي باليوم الوطني في "إكسبو 2020"

يستعد الجناح الأسترالي، في 29 يناير الجاري، الاحتفاء مع زوار الجناح في "إكسبو 2020 دبي"، ببرنامج حافل من العروض الموسيقية والمباريات الرياضية وبرامج الطهي، وذلك في اليوم الوطني الأسترالي المخصص من قبل "إكسبو 2020".

ويعزز الجناح الأسترالي، نجاحاته السابقة منذ انطلاق المعرض العالمي في الأول من أكتوبر الماضي، من خلال د برنامج حافل بالعروض التفاعلية في اليوم الوطني، ليواصل بذلك الجناح الأسترالي، نجاحاته في تعميق المفهوم الذي قام عليه منذ انطلاق "إكسبو 2020"، في تجسيد مدى اتساع تجربة الأمة الأسترالية وابتكاراتها التي تفتح زراعيها للعالم مقدمة خبراتها وثقافاتها الاستثنائية.

وتبرز احتفالات اليوم الوطني الأسترالي في 29 يناير الجاري، أهمية الفنون والثقافات واللغات الخاصة بالسكان الأصليين، كما تضم الاحتفالية، تقديم مغني الراب الراقص والممثل الأسترالي الشهير بيكر بري الذي ينتمي إلى السكان الأصليين، عرضاً ثقافيا في كل من ساحة الوصل والجناح الأسترالي، ومن الفعاليات اللافتة للنظر، نقل احتفالية مراسم رفع العلم الرسمي الأسترالي فوق قبة البرلمان في استراليا على الهواء مباشرة، ليخفق بشكل متزامن مع عرض ساحة الوصل.

وتقام أيضاً، ورش العمل الخاصة بالدوري الأسترالي لكرة القدم، وذلك في الملعب الرياضي داخل "أوسي بارك" بواسطة نجم الدوري الأسترالي بشار حولي، كما تقام مباريات للكريكيت في الفناء الخلفي والألعاب الترفيهية العائلية الأسترالية، مع تقديم الطبق الأسترالي التقليدي "تاكر" طوال اليوم.

 وتضاء قبة الوصل بحلول المساء، بعرض مدته 7 دقائق من التجربة المحورية لزائر الجناح الأسترالي، والتي تتجسد في عرض "حلم النجوم"، في استمرارية للاحتفالات أمام الجناح، التي تشمل ايضاً موسيقى ترفيهية بما فيها عروض نجم برنامج المواهب الشهير "أستراليا غوت تالنت" ميتش تامبو الذي تصدر مبيعات العالم بألبومه الغنائي الأول.

ويذكر، يصنف الجناح الأسترالي من بين الاجنحة الأكثر نجاحاً في النصف الأول من عمر "إكسبو 2020 دبي"، باستضافته نحو 87 فعالية، ومئات الوفود التجارية والحكومية، وما يزيد عن 45 ألف طالب، و60 متحدثاً استرالياً شاركوا في فعاليات "إكسبو".

طباعة