تستهدف تحويل «السويس» إلى «قناة خضراء»

مصر تكشف من «إكسبو» عن تشغيل منطقة السخنة بالكامل العام المقبل

قال رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس المصرية، يحيى زكي، إن مصر تحتفل العام المقبل بالتشغيل الكامل لكبرى مناطق هذا المشروع العملاق الذي يتم تشييده في شرق البلاد.

وأضاف زكي خلال مؤتمر خاص نظمه الجناح المصري بمعرض «إكسبو 2020 دبي»، أمس، في مركز دبي للمعارض، أن «منطقة السخنة المتكاملة، التي تقع شرق القاهرة قرب العاصمة الإدارية الجديدة التي تريد لها مصر أن تكون قبلة جديدة للحياة، ستصبح قيد التشغيل الكامل في عام 2023».

منطقتان

وتابع زكي: «نعتمد في مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على منطقتين مهمتين، موضحاً أن الأولى هي منطقة السخنة المتكاملة، وهي كبرى المناطق بالمنطقة الاقتصادية، وتبلغ مساحتها 210 كيلومترات مربعة، وتضم ميناء السخنة، وهو أكبر موانئ مصر مساحة».

وبين أن هذه المنطقة تعمل الآن بشكل جزئي وستكون قيد التشغيل بشكل كامل العام المقبل.

وأفاد المسؤول المصري، بأن المنطقة الثانية هي شرق بورسعيد، التي تقع شمال شرق مصر على ساحل البحر المتوسط، حيث المدخل الشمالي لقناة السويس.

وأوضح زكي، أن المنطقة الاقتصادية تضم ستة موانئ وأربع مناطق اقتصادية، وتمثل «منصة رائعة لجذب القطاعات الاقتصادية واللوجستية ببنية تحتية عالمية تسعى لاستقطاب 15 قطاعاً مختلفاً تسهم في تعزيز دور المنطقة في دعم التجارة العالمية».

رؤية

وفي تصريحات لخدمة «إكسبو» الإخبارية، قال زكي: «حين تأسست المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في عام 2015 كانت لدينا رؤية بأن يتحقق ذلك في عام 2030 على أن نكمل عملنا حتى عام 2050»، مضيفاً: «أعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح بعد السنوات الخمس الأولى، ولقد قمنا بتعديل بعض المواعيد لتلائم المرحلة التي تمكن المنطقة الاقتصادية من تحقيق أهدافها ومساعدة المستثمرين على القيام بمشروعاتهم».

«قناة خضراء»

من جهته، قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، خلال المؤتمر، إن الهيئة تهدف لتحويل قناة السويس، وهي أحد أهم شرايين التجارة العالمية إلى «قناة خضراء» من خلال «استراتيجية 2030» من خلال تقديم حوافز ملاحية للسفن التي تراعي المعايير البيئية.

وأضاف: «سيتم منح نقاط وتخفيضات للسفن تراوح بين 10 و20% لكنها لاتزال قيد الدراسة، وسنمنح السفن شهادات بيئية وحوافز مالية وأخرى غير مالية». ولفت ربيع إلى أن قناة السويس استحدثت أيضاً استخدام وسائل الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية، وطاقة الرياح للعمل على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

• المنطقة الاقتصادية لقناة السويس منصة جذب تسعى إلى استقطاب 15 قطاعاً مختلفاً.

طباعة