مباحثات تجارية يستضيفها جناح أميركا

وصل وفد تجاري معني بالتنقل والابتكار، من ولاية ميشيغان الأميركية، إلى معرض «إكسبو 2020 دبي»، بهدف تعزيز أواصر العلاقات التجارية القائمة بالفعل بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات، عبر إجراء مباحثات تجارية في جناح أميركا في «إكسبو»، تستمر حتى 14 يناير الجاري.

وتهدف ولاية ميشيغان، بوصفها عاشر أكبر ولاية أميركية مُصدِّرة للسلع والبضائع للإمارات، إلى زيادة حجم صادراتها من السلع والبضائع، والتي وصل حجمها إلى نحو ملياري دولار (7.34 مليارات درهم) خلال الفترة من عام 2017 إلى عام 2020 للدولة.

وترأست مؤسسة ميشيغان للتنمية الاقتصادية، إلى جانب مكتبها التجاري الكائن في منطقة الخليج العربي «تشانلز إم إي إيه»، الوفد التجاري.

وقال مدير تنمية التجارة الدولية لدى المؤسسة ورئيس الوفد، ديفيد نيوهاوس، إن «مؤسسة ميشيغان للتنمية الاقتصادية، تعد ذراع التنمية الاقتصادية في الولاية، وقد جلبت وفداً مؤلفاً من تسع شركات، ضمن بعثة تجارية معنية بالتنقل والابتكار إلى دولة الإمارات، تزامناً مع إقامة (إكسبو 2020 دبي)، الذي تتوافق موضوعاته تماماً مع جوهر المنتجات والخدمات التي تقدمها هذه الشركات».

وأضاف أن كل شركة من تلك الشركات التي تعنى بمجالات الذكاء الاصطناعي، والمركبات ذاتية القيادة، والمركبات التجارية الكهربائية، والفضاء، والدفاع، والرعاية الصحية، لديها جدول زمني يتضمن عقد مجموعة من اللقاءات والاجتماعات الفردية مع الشركاء المحتملين في إماراتي دبي وأبوظبي.

طباعة