لجنة تسيير «إكسبو دبي» تؤكد: ملتزمون باستضافة العالم بأمان

  أكدت لجنة تسيير «إكسبو 2020 دبي» التزامها الثابت باستضافة العالم بأمان في نسخة استثنائية من «إكسبو الدولي»، حافلة بالتشويق والمتعة والتعلم.
جاء ذلك في الاجتماع الثالث الذي تعقده اللجنة منذ انطلاق فعاليات الحدث الدولي في الأول من أكتوبر الماضي.


حضر اجتماعَ اللجنة، التي تمثل الدول المشاركة في إكسبو 2020 والبالغ عددها 192 دولة، كلٌ من وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي» ريم الهاشمي، والأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، الهيئة المشرفة على معارض إكسبو الدولية ديميتري كيركِنتزس، ورأس الاجتماع المفوَّض العام لسويسرا لدى «إكسبو 2020» مانويل سالتشلي.

وأكدت ريم الهاشمي أنه «مع اقترابنا من إكمال ثلاثة أشهر منذ انطلاق فعالياتنا، وفي ظل ترحيبنا بملايين الناس من جميع أنحاء العالم، يسعدنا ما نلمسه لدى الزوار من إحساس بالفخر، ورغبة بالتعلّم والاستكشاف. وسنواصل العمل على أن تظل صحة جميع الزوار والعاملين وسلامتهم أولويتنا القصوى. وبالتنسيق مع شركائنا على المستويين المحلي والاتحادي على حد سواء، سنستمر في اعتماد نهج استباقي مرن ومبني على الوقائع، لضمان تجربة زائر آمنة لا تُنسى للجميع في (إكسبو 2020)».

بينما قال ديميتري كيركِنتزس: «سيبقى كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، و(إكسبو 2020 دبي)، وجميع المشاركين الدوليين متحدين في الالتزام بتقديم تجربة استثنائية لجميع الزوار، من كل أنحاء العالم». وأضاف «يغمرني الشعور بالسعادة والطمأنينة بفضل الطريقة التي استضيفت بها هذه النسخة من إكسبو الدولي وأُديرت بها حتى الآن، وكذلك بفضل عدد الزيارات التي حصدها إكسبو 2020 مؤخراً، إلى جانب كل تدابير الصحة والسلامة المتخذة في موقع الحدث الدولي، التي ستضمن أن تكون الأسابيع والأشهر المقبلة واعدة بقدر الأشهر الأولى منذ الأول من أكتوبر.»

وأشادت اللجنة، التي تضم مفوَّضين عامين من 34 بلداً، والتي يرأسها مانويل سالتشلي، بدولة الإمارات وبمنظمي الحدث الدولي لما تحقق من نجاحات منذ الافتتاح في الأول من أكتوبر، لاسيّما في ظل التحديات الناجمة عن جائحة كوفيد-19، مشيرةً إلى الملايين من الزوار الذين زاروا «إكسبو 2020» بأمان.
 

من ناحيته، قال رئيس لجنة تسيير «إكسبو 2020» مانويل سالتشلي: «منذ انطلاق الحدث قبل ما يقرب من ثلاثة أشهر، تجلى أمام العالم بأسره الالتزام الراسخ لدى المشاركين الدوليين والمنظمين بتقديم تجربة زائر استثنائية. وإذ نقترب من منتصف الطريق، مستقبلينَ العام الجديد بروح مفعمة بالتفاؤل المتجدد، فأنا واثق من أن هذا التعاون الدولي سيواصل دعم الأهداف الوطنية للمشاركين الدوليين، التي تشمل مواجهة التحديات العالمية المشتركة».

بينما قال المفوض العام لنيوزيلندا لدى «إكسبو 2020 دبي» كلايتون كيمبتون: «لدى النيوزيلنديين، بصفتنا (كايتياكي) (أي أوصياء)، قناعة راسخة بأنه تقع على عاتقنا مسؤولية جعل العالم مكاناً أفضل لأجيال المستقبل. ونود أن نُشيد بالمشاركين الدوليين، وأصدقائنا، وزملائنا في (إكسبو 2020) إزاء التزامهم المشترك، جنباً إلى جنب مع نيوزيلندا، لاستضافة جميع الزوار من شتى بقاع الأرض بأمان، وهو ما يلهِم التحرك من أجل صون كوكب الأرض لآلاف السنين».

ويعد «إكسبو 2020» أضخم حدث دولي يُقام منذ بداية الجائحة الحالية، وتشمل تدابير «كوفيد-19» التي وضعها المعرض مؤخراً زيادة عدد مراكز فحص «بي سي آر» ليبلغ أربعة مراكز، إلى جانب إجراء الفحص مجاناً لجميع العاملين في أجنحة الدول. وبينما يواصل جميع الموظفين الميدانيين والفنانين والمؤدين الخضوع للفحص بوتيرة منتظمة، يلتزم «إكسبو 2020 دبي» بتطبيق الخبرات المكتسبة في غضون الأشهر الـ18 الماضية، والمضي قدماً مع الشركاء والجهات المعنية لضمان مقاربة متوازنة وشاملة للمستقبل.

ومع حصول أكثر من 90% من سكان دولة الإمارات على التطعيم بصورة كاملة، فرض «إكسبو 2020 دبي» إلزامية التطعيم والحصول على جرعات معززة من اللقاحات على جميع الموظفين والمقاولين ومزودي الخدمات لدى المعرض والمشاركين الدوليين.

 

 

طباعة