خلال زيارتها جناح إيطاليا في «إكسبو 2020 دبي»

لطيفة بنت محمد تبحث مع عمدة فلورنسا استراتيجية للتعاون الإبداعي

صورة

بحثت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، عضو مجلس دبي، مع عمدة مدينة فلورنسا، داريو نارديلا، سُبل تعزيز التعاون الثقافي والإبداعي بين دبي وفلورنسا، في ضوء العلاقات الثنائية الوثيقة والمتنامية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا.جاء ذلك خلال لقاء على هامش زيارة سموها إلى جناح إيطاليا في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بحضور المديرة العامة لهيئة الثقافة والفنون في دبي، هالة بدري، ونائب عمدة مدينة فلورنسا للثقافة والأزياء والتصميم، توماس ساكي.

واستعرضت سمو رئيسة دبي للثقافة مع عمدة مدينة فلورنسا البرامج والمشروعات التي من الممكن أن يتعاون الجانبان لإطلاقها في إطار الرغبة المشتركة في تعزيز أوجه التبادل المعرفي والثقافي بين الجانبين، احتفاءً بدور القطاعات الثقافية والإبداعية، وتأكيداً لقيمتها وأثرها في المجتمع.

وقالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «يشكل هذا اللقاء الخطوة الأولى ضمن جهود مشتركة، هدفها تحقيق مزيد من التعاون المثمر الذي سيعود بالنفع على تطوير ودعم القطاعات الإبداعية والثقافية في كل من دبي وفلورنسا، وبما يمهد لتعزيز أشكال التبادل المعرفي، وتأسيس آفاق أوسع من الفرص الجديدة أمام الكوادر المبدعة ضمن هذين القطاعين. نحن نتطلع لمواصلة هذه النقاشات المثمرة مستقبلاً، لرسم خريطة طريق واضحة لهذه الشراكة، التي سنعلن عن تفاصيلها قريباً، إذ ستكون بمثابة إضافة نوعية إلى مسيرة نمو وازدهار المشهد الفني والثقافي في دبي».

من جانبه، قال عمدة مدينة فلورنسا، داريو نارديلا: «نحن فخورون ببدء هذه الشراكة التاريخية بين دبي وفلورنسا، ونثمّن عالياً الحرص الكبير من جانب سمو الشيخة لطيفة بنت محمد على مواصلة تطوير القطاعات الإبداعية والثقافية. إننا ندرك الأهمية الكبيرة لهذا التعاون الذي ينسجم مع مساعينا واستثماراتنا المشتركة الرامية إلى إطلاق مبادرات ومشروعات هادفة في شتى المجالات بين المدينتين، بما في ذلك قطاعات الموسيقى والفن والأدب والشعر والتعليم والأزياء والحرف اليدوية. وإنه من دواعي سرورنا أن نلتقي مجدداً مع سمو رئيسة هيئة دبي للثقافة عقب اللقاء الأول، الذي تشرفنا به في جناح دولة الإمارات في (إكسبو 2020 دبي). كما يسعدنا وضع أسس اتفاقية مشتركة نأمل أن تدخل في إطارها الرسمي خلال أقرب وقت».

يُشار إلى أن اللقاء جاء ضمن زيارات سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم إلى معرض «إكسبو 2020 دبي»، بكل ما يشكله من فرصة كبيرة للتواصل الفكري البناء مع مختلف شعوب العالم من خلال وجود 192 دولة في الحدث الأكبر من نوعه عالمياً، حيث تحرص سموّها على لقاء أهم الأطراف المعنية بالمجالات الإبداعية والثقافية على تنوع أشكالها، وتبادل الأفكار والرؤى مع الشخصيات البارزة والمؤثرة في هذا المجال، لبحث سُبل التعاون والشراكات المحتملة، بما يعود بالنفع على المشهد الإبداعي والثقافي في دبي، ويسهم في تطويره وازدهاره.

لطيفة بنت محمد:

• «اللقاء خطوة أولى ضمن جهود مشتركة هدفها تحقيق مزيد من التعاون المثمر».

• «الشراكة مع فلورنسا إضافة نوعية إلى مسيرة المشهد الفني والثقافي في دبي».

داريو نارديلا:

• «يسعدنا وضع أسس اتفاقية مشتركة نأمل أن تدخل في إطارها الرسمي خلال أقرب وقت».

طباعة